طريق ساحلي لربط اليمن بدول الخليج

اليمن تريد مقعدا دائما في مجلس التعاون الخليجي

صنعاء - ذكرت وكالة الانباء اليمنية ان الحكومة اليمنية وقعت عقدا بقيمة نحو 50 مليون دولار من اجل شق طريق يربط اليمن بدول مجلس التعاون الخليجي عبر سلطنة عمان.
والعقد الذي وقعته وزارة الاشغال والتخطيط الحضري اليمنية مع كونسورتيوم من اربع شركات عالمية يتناول "تنفيذ مشروع الطريق الساحلي سيحوت-نشطون بمحافظة المهرة شرق البلاد بطول 174 كيلومترا وعرض سبعة كيلومترات معبدة ومترين اكتاب من الجانبين" بحسب الوكالة.
وقالت ان "التكلفة الاجمالية للمشروع تبلغ 8 مليارات و655 مليون ريال يمني (حوالي 50 مليون دولار)"ً.
واوضحت الوكالة ان الطريق يربط بين "منطقة نشطون ومنطقة سيحوت الحدودية مع سلطنة عمان شرق اليمن".
واضافت ان تنفيذ المشروع "سيتم خلال ثلاثة اعوام".
وجاء في بيان صحافي "ان الصندوق العربي للتنمية الاقتصادية والاجتماعية يساهم بتمويل نسبة 80% من تكلفة المشروع فيما تمول الحكومة اليمنية النسبة المتبقية".
وكان مجلس التعاون الخليجي (السعودية والكويت والامارات العربية المتحدة وقطر وسلطنة عمان والبحرين) وافق في كانون الاول/ديسمبر الماضي خلال قمته في مسقط على انضمام اليمن الى بعض هيئاته، فاتحا بذلك الطريق امام انضمام اليمن الى المجلس بشكل تدريجي.