وزير الدفاع الكويتي يحيل ملف صفقات الأسلحة للنيابة العامة

أزمة تلوح في أفق الكويت

الكويت - جدد وكيل وزارة الدفاع الشيخ صباح الناصر الصباح ‏‏التأكيد على ان وزارة الدفاع مقبلة على عملية "اصلاح للامور التي تمت في ‏‏الوقت السابق والحالي" مبينا ان الوزارة تنتهج اسلوب الشفافية والوضوح في طرح ‏ ‏قضاياها الخاصة.
وقال الشيخ صباح الناصر في مؤتمر صحفي ان هذا الاسلوب اكده نائب رئيس مجلس ‏الوزراء ووزير الدفاع الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح في اكثر من مناسبة مشيرا ‏‏الى ما صرح به الشيخ جابر المبارك عقب اجتماعه الاخير مع لجنة حماية الاموال ‏‏العامة في مجلس الامة بان الوزارة تضع يدها بايدي اعضاء اللجنة وبيد ديوان‏ ‏المحاسبة للكشف عن اوجه الخلل باجهزة وادارات الوزارة ومعالجتها بالطرق الصحيحة.
واوضح الشيخ صباح الناصر ان نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع وافق مؤخرا ‏‏على اعادة فتح جميع الملفات الخاصة بالوزارة والتي تم حفظها واحالتها الى النيابة‏ ‏العامة مشيرا الى ان هذا الامر دليل على سياسة الاصلاح التي تتبعها ‏‏الوزارة.
وفي هذا الصدد تم تشكيل جهاز استشاري خاص ‏‏بالوزير يتكون من مستشارين قضائيين تم انتدابهما من وزارة العدل للعمل بوزارة ‏‏الدفاع من اجل النظر في جميع هذه القضايا التي تم حفظها وتقديم الاستشارة والرأي ‏ ‏القانوني في حال ثبوت وجود اي شبهة بشأنها.
وذكر وكيل وزارة الدفاع ان هذا الجهاز الاستشاري كشف عن معلومات وقضايا جديدة ‏‏تتوجب على الوزارة اعادة فتح بعض الملفات الخاصة بصفقات الاسلحة.
وحول موضوع الزوارق البحرية (ناجا) اكد الشيخ صباح ‏‏الناصر ان نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع احال ملف هذا الموضوع بالكامل ‏ ‏للنيابة العامة لتباشر بالتحقيق فيه والتأكد من عدم وجود اية تجاوزات مالية ‏‏وادارية شابت عملية ابرام صفقة شرائه.
وقال ان ما ذكره بعض اعضاء مجلس الامة مؤخرا باحدى الصحف بشأن قيام الوزارة ‏ ‏بشراء هذه الزوارق "سكراب" لا صحة له و"كلام غير صحيح".
وقد اثيرت ضجة بالكويت بعد صفقة زوارق ناجا التي تم شراؤها في عام 1992 وتبين بعد استعمالها ودخولها الخدمة وجود عدة اعطال فيها.
وقال المسؤول الكويتي ان "المستشارين القضائيين‏ ‏بالجهاز الاستشاري لوزير الدفاع كانت وجهة نظرهما ان هذه الملاحظات يجب الاخذ بها ‏‏وتحويل ملف هذه القضية الى النيابة العامة وهذا ما تم بالفعل".
واكد" ان الاجراءات التي يتم فيها اليوم شراء اي سلاح موضوع فيها بعين ‏‏الاعتبار كل الامور التي سبق ان قدمت عليها الملاحظات"، مؤكدا التزام الوزارة والتقيد بالقوانين والنظم الخاصة بعمليات شراء ‏‏الاسلحة وفق مبدأ " ‏اختيار السلاح المناسب بأنسب الاسعار".
من جانب اخر كشف وكيل وزارة الدفاع عن ان الوزارة قامت ولاول مرة بالاعلان في ‏‏جريدة (الكويت اليوم) عن مناقصة مفتوحة امام الجميع لشراء شاحنات عسكرية موضحا ان ‏‏هذا الامر "لم يسبق ان قامت به الوزارة من قبل وان هذا الاسلوب والاجراء سيتم ‏‏العمل به من اليوم وصاعدا حيث سيتم طرح كل ما لدى الوزارة من مشاريع بعد ان توضع‏ ‏لها المواصفات الفنية المتكاملة في مناقصة عامة مفتوحة امام الجميع وسيتم الاعلان ‏‏عنها في جريدة الكويت اليوم والمجلات العسكرية المتخصصة".