تعادل بطعم العلقم لألمانيا أمام ايرلندا

فرحة طاغية للأيرلنديين بعد تسجيل هدف التعادل

ايباراكي (اليايان) - حال مهاجم جمهورية ايرلندا روبي كين دون تأهل المانيا الى الدور الثاني لمونديال كوريا الجنوبية واليابان من الجولة الثانية عندما خطف هدف التعادل 1-1 في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع الاربعاء في ايباراكي ضمن منافسات المجموعة الخامسة.
وكانت المانيا تقدمت عبر هدافها ميروسلاف كلوزه في الدقيقة 19.
وسارت الامور جيدا بالنسبة الى المنتخب الالماني منذ ان تقدم عبر كلوزه وكان على وشك اعلان نفسه اول المتأهلين الى الدور الثاني بعد ان كان حقق فوزا تاريخيا هو الاعلى له في تاريخ النهائيات على السعودية بثمانية اهداف نظيفة الجمعة الماضي.
وستكون بالتالي مباراة المانيا الاخيرة مع الكاميرون حاسمة للتأهل، والاخيرة تلتقي مع السعودية غدا في سايتاما.
ورفعت المانيا رصيدها الى 4 نقاط مقابل 2 لايرلندا.
واجه كل من المنتخبين صعوبة في اختراق دافع منافسه لانهما يلعبان بالاسلوب ذاته تقريبا ويعتمدان على القوة البدنية والتمريرات العرضية والكرات العالية، وجاء الخطر الالماني من التمريرات العرضية بالذات وافتتحوا من خلالها التسجيل اثر رأسية من كلوزه، لكن المنتخب الايرلندي لم ييأس وبقي يحاول حتى الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع التي اقتنص فيها كين هدف التعادل.
وحملت المباراة الرقم 100 بالنسبة الى قائد منتخب جمهورية ايرلندا المدافع ستيف ستوتون الذي بات اول لاعب من جمهورية ايرلندا يخوض 100 مباراة.
كانت بداية المباراة هادئة من الطرفين ووضح سعي المنتخب الالماني الى التسجيل المبكر معتمدا على تمرير الكرة الى الامام للمهاجم كارستن يانكر وكلوزه، بينما ركز المنتخب الايرلندي على الدفاع والانطلاق بالهجمات المرتدة من حين الى اخر.
الفرصة الفعلية الاولى كانت من رأس يانكر الذي ارتقى لكرة من الجهة اليمنى لكنها كانت في متناول الحارس شاي غيفن (11).
وخطفت المانيا هدف السبق عبر كلوزه اثر كرة من الجهة اليسرى مررها له ميكايل بالاك الى داخل المنطقة فلم يفوتها كما فعل ثلاث مرات امام السعودية رغم مضايفة ايان هارت له ووضع كرته على يمين الحارس (19).
وعزز كلوزه رصيده في صدارة ترتيب الهدافين برصيد اربعة اهداف بعد ان كان هز الشباك ثلاث مرات في مباراته الاولى، واهدافه الاربعة جاءت من ضربات رأسية، علما بان هدفه الثاني في مرمى السعودية كان من تمريرة لبالاك ايضا.
وضغط المنتخب الايرلندي بعد الهدف مباشرة لادراك التعادل وعدم ترك الفرصة للالمان للزحف كثيرا الى مرماهم لتفادي هدف ثاني يصعب مهمته، وحاول الاختراق عبر الجناحين لكن الدفاع الالماني كان صلبا واحبط جميع المحاولات، ومن خلفه كان الحارس اوليفر كان يقظا ايضا.
وتهيأت كرة أمام مات هولاند على مشارف المنطقة فتابعها قوية قريبة جدا من القائم الايمن (25). وكان هولاند سجل هدف التعادل في مرمى الكاميرون.
ودانت السيطرة للايرلنديين نسبيا مع تراجع الالمان الى منطقتهم لكن اللعب انحصر بدرجة كبيرة في منطقة الوسط، وتحين روبي كين ورفاقه اي فرصة للانطلاق الى الامام لتهديد مرمى كان.
وسنحت فرصة ثانية لالمانيا عبر كرة سددها ديتمار هامان ابعدها غيفن (38)، ثم حاول روبي كين متابعة كرة بطريقة استعراضية من داخل المنطقة لكنه لم ينجح (42).
واستمر اللعب سجالا بمحاولة من هنا واخرى من هناك الى ان انتهى الشوط الاول بتقدم المانيا بهدف للا شيء.
ومرت الدقائق العشر الاولى من الشوط الثاني هادئة لم تتخللها اي فرص خطرة على المرميين كما حصل في بداية الاول بينما تميزت بالندية على كل كرة في وسط الميدان.
وانقذ اوليفر كان مرماه من هدف محقق عندما تصدى لكرة من داميان داف على بعد امتار قليلة منه وصلت اليه من الجهة اليمنى وحضرها له كيلباين برأيه (57).
وجرب بالاك حظه بكرة من بعيد على يمين المرمى (62)، ثم نفذ ايان هارت ركلة حرة فوضع كرته عالية عن الخشبات (64)، وافلت المرمى الايرلندي من هدف ثان عندما نكز بالاك كرة بحرفنة الى يانكر الذي تابعها بدوره ساقطة من فوق الحارس غيفن الذي خرج من مرماه للتصدي له فمرت كرته قريبة جدا من القائم الايمن (69).
وتابع كلوزه كرة برأسه اثر تمريرة من الجهة اليمنى من فرينغز فوضعها عالية عن المرمى (79).
واجرى مدرب المنتخب الايرلندي ميك ماكارثي تغييرات في صفوف منتخبه ونجح الاخير في مواصلة ضغطه، فسدد نيال كوين بديل غاري كيلي كرة سهلة في الشباك العلوي قبل ثلاث دقائق من النهاية.
وابعد كان كرة من امام روبي كين قبل النهاية بدقيقة لكن الاخير اقتنص هدف التعادل في الوقت بدل الضائع عندما تلقى كرة من الجهة اليمنى وتابعها داخل الشباك منتزعا التعادل.