اجتماع ثلاثي في لندن لبحث تعويضات لوكربي

اسر الضحايا لا يزالون يطالبون بتعويضات

لندن - اكدت بريطانيا الاربعاء ان اجتماعا بين ممثلين بريطانيين واميركيين وليبيين رسميين سيعقد الخميس في لندن في اطار محادثات تتعلق بدفع تعويضات لعائلات ضحايا اعتداء لوكربي في 1988.
وقد اثيرت فكرة عقد هذا الاجتماع في 29 ايار/مايو عندما اعلن احد محامي عائلات الضحايا ان ليبيا اقترحت دفع تعويضات بقيمة 2.7 مليار دولار (2.9 مليار يورو).
ورفضت طرابلس تاكيد التوصل الى هذا الاتفاق رسميا مع اقرارها في الوقت نفسه بوجود اتفاقيات غير رسمية بهذا الشان.
وقد وقع الاعتداء على طائرة بوينغ 747 تابعة لشركة بانام الاميركية كانت متوجهة من فرانكفورت الى نيويورك في 21 كانون الاول/ديسمبر 1988 فوق قرية لوكربي في اسكتلندا واسفر عن مقتل ركابها وافراد طاقمها الـ259 راكبا بالاضافة الى مقتل 11 شخصا على الارض. ونسب الحادث الى اجهزة الاستخبارات الليبية وهو ما نفته طرابلس.
واكد متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية ان الاجتماع سيتناول بالبحث "رد ليبيا على التوصيات الواردة في قرارات الامم المتحدة والذي لا يتعلق بالتعويضات".
وقد تم تعليق العقوبات التي فرضتها الام المتحدة على ليبيا اثر الحادث بعدما سلمت الليبيين المشتبه في انهما وراء حادث التفجير واللذين حاكمتهما محكمة اسكوتلندية في هولندا.
وحكم على احدهما، عبد الباسط المقرحي، في كانون الثاني/يناير 2001 بالسجن المؤبد في حين تمت تبرئة المتهم الثاني الامين خليفة فحيمة (44 عاما).
وكان نجل الزعيم الليبي معمر القذافي اعلن في 23 ايار/مايو لاسبوعية "شتيرن" الالمانية ان والده يعتزم انشاء "صندوق عالمي للتعويض عن ضحايا الارهاب" تستفيد منه خصوصا عائلات ضحايا اعتداء لوكربي.