اليابانيون سعداء بالتعادل التاريخي مع بلجيكا

المشجعون اليابانيون يرفعون صور نجومهم

يوكوهاما - حفلت الصحف اليابانية الاربعاء بأخبار ومقالات وتحقيقات حول تعادل المنتخب الياباني "التاريخي" 2-2 مع بلجيكا، لدرجة أن كبريات الصحف مثل أساهي شيمبون ويوميوري شيمبون خصصت صفحاتها الاولى لتغطية أحداث أول مباراة لليابان في كأس العالم.
بل أن بعض الصحف الرياضية أصدرت طبعة خاصة فور انتهاء المباراة التي أقيمت الثلاثاء على إستاد "2002" في سيتاما.
وقالت صحيفة نيبون الرياضية "فازت اليابان بنقطة تاريخية .. لقد اهتزت مدرجات الاستاد في سيتاما".
وذكرت صحيفة سانكي الرياضية "لقد اهتز الاستاد، بل كل اليابان، بل دنيا كرة القدم بأسرها .. قدمت اليابان أداء عالميا أمام فريق أوروبي. ويلوح الدور التالي في الافق بوضوح".
وانتهت المباراة بحصول كل من اليابان وبلجيكا على نقطة في المجموعة الثامنة التي تضم أيضا روسيا وتونس، والتي تتنافس جميعا على مكانين في دور الـ16.
وخصصت معظم الصحف اليابانية ست صفحات كاملة للمباراة، وذلك في تغطية حفلت بالصور الملونة قبل أن تذكر حتى نبأ فوز كوريا الجنوبية – الدولة المشاركة في استضافة البطولة مع اليابان – بهدفين نظيفين على بولندا مساء الثلاثاء.
لكن صحيفة نيبون الرياضية لم تغفل نبأ فوز كوريا الجنوبية تماما، وقالت "لقد فتحت صفحة جديدة في تاريخ الشرق الاقصى".