عرفات يوافق على استقالة دحلان من الامن الوقائي

دحلان يطمع في منصب سياسي عوضا عن الامني

غزة - اكد العقيد محمد دحلان مسؤول جهاز الامن الوقائي الاربعاء ان الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات وافق على طلبه الخروج من الاجهزة الامنية الفلسطينية.
وقال دحلان "اريد الانسحاب بهدوء من مسؤوليتي الامنية وهذا طلب طلبته في الفترة السابقة وبعد سبع سنوات من العمل في الاجهزة الامنية".
واضاف ان "هذا الانسحاب الهادئ تم الاتفاق عليه بيني وبين الرئيس عرفات"، موضحا انه عبر للرئيس الفلسطيني عن استعداده "للعمل في اي موضوع آخر غير المؤسسة الامنية".
وحول التعديلات المرتقبة في السلطة الفلسطينية، قال دحلان أن "كافة الافكار والاقتراحات حول التغيير الحكومي والمؤسسة الامنية موضوعة منذ مدة" امام عرفات، معبرا عن امله في "نتائج على مستوى طموح ورغبة الشعب الفلسطيني في تغير جدي".
وكان دحلان صرح لصحيفة "الايام" الفلسطينية التي تصدر في مدينة رام الله في الضفة الغربية انه عرض على عرفات "الخروج من الاجهزة الامنية وبالتالي التخلي عن منصبه كرئيس للامن الوقائي في قطاع غزة والذي تولاه على مدى سبع سنوات".
واضاف ان عرفات "وافق على عرضي وانا سعيد بهذه الموافقة".
وتابع ان احد اسباب استقالته "ما تناقلته وسائل الاعلام الاسرائيلية من اخبار مدسوسة (...) لذلك اردت ان اقطع الشك باليقين فطلبت من الرئيس منذ مدة ان يعفيني من هذا المنصب الامني تحديدا".
واكد دحلان انه تمكن من اقناع الرئيس الفلسطيني باستقالته، موضحا انه "ليس محتجا على احد ولا على اي شيء ويتمنى لكل الاخوة الذين سيكلفون (الاجهزة الامنية) كل النجاح".