مكافآت سخية تنتظر اللاعبين في كأس العالم

هامبورج - من رالف ياركوفسكى
لاعبو فرنسا يحلمون بالكأس.. وارباحه

تلقى مدرب كوريا الجنوبية جوس هيدنيك وعدا بالحصول على مكافأة قدرها مليار وون (العملة الكورية) في حالة فوز الفريق بكأس العالم، في حين سيحصل أي فريق أفريقي على مليون دولار إذا فاز بالكأس.
ومن المرجح ألا يتم تنفيذ هذه الوعود حيث أن هذه الفرق فرصها ضئيلة جدا في الفوز بالبطولة التي انطلقت في 31 أيار/مايو الماضي وتستمر حتى 30 حزيران/يونيو الحالي، لكن المكافآت ستظل عاملا هاما كما هو الحال دائما في بطولات كأس العالم.
وتأخر وصول فريق الكاميرون إلى آسيا للمشاركة في النهائيات لان اللاعبين كانوا مازالوا يتفاوضون بشأن المكافآت الاضافية التي سيحصلون عليها في حالة الفوز بالكأس.
وسيحصل فريق الكاميرون، الذي فاز بكأس الامم الافريقية في آخر دورتين لها، وكذلك نيجيريا وتونس والسنغال وجنوب أفريقيا على جائزة المليون دولار (1.09 مليون يورو) التي وعدت شركة جينيس للبيرة بتقديمها لاول فريق أفريقي يفوز بالكأس.
ومع ذلك، فإن سجلات كأس العالم تشير إلى أن أي فريق أفريقي لم يتخط مطلقا دور الثمانية في بطولات كأس العالم.
بل أن كوريا الجنوبية، التي تشارك في استضافة كأس العالم مع اليابان، لديها فرص أقل في الفوز بالكأس مما يعنى أنه من المرجح أن الاتحاد المحلي لن يضطر لتقديم 500 مليون وون ( 433.000 يورو) لكل لاعب أو لدفع المكافأة الكبيرة للمدرب هيدينك والتي تبلغ مليار وون (866.000 يورو).
وقد تكون هناك مكافأة أخرى أكثر واقعية قليلا، وعد بها لاعبو كوريا الجنوبية، ألا وهي إعفاء اللاعبين من الخدمة العسكرية الالزامية.
كما يستطيع الفريق الاميركى أن يجنى أموالا كثيرة إذا ما حقق المفاجأة الكبيرة وفاز بالكأس، إذ سيحصل كل لاعب على نصف مليون دولار (543.000 يورو).
أما المتنافسون الحقيقيون على اللقب فإن المكافآت التي وعدوا بها أقل بكثير، فستدفع فرنسا لكل لاعب 268.000 يورو في حالة فوز الفريق بكأس العالم للمرة الثانية على التوالي. وتردد أن ديفيد بيكهام وزملاؤه في منتخب إنجلترا سيحصلون على 320.000 يور في حين وعد لاعبو البرازيل، صاحب الرقم القياسي في الفوز بالكأس، بمكافأة قدرها 220.000 يورو لكل منهم.
أما فريقا إيطاليا وألمانيا، اللتان فازت كل منهما بالكأس ثلاث مرات، فقد وعدا بمكافآت قدرها 170.000 و92.000 يورو على الترتيب.
وتردد أنه لم يتم حتى الان إبلاغ لاعبي الارجنتين، التي تواجه أزمة اقتصادية طاحنة، بما سيحصلون عليه في حالة فوز الفريق بكأس العالم لمرة ثالثة.
كما أن الاتحاد الروسي لكرة القدم لم يذكر أية أرقام بشأن المكافآت حتى الان، لكن اللاعبين لديهم بالفعل من الاسباب ما يدعوهم إلى بذل كل ما في وسعهم في كل مباراة والتقدم بقدر الامكان في مباريات الكأس.
فقد وعدت شركة نفط روسية بمنح سيارة رياضية طراز بورش تبلغ قيمتها 110.000 يورو لافضل لاعب في الفريق في كل مباراة.