طرائف من المونديال

جنون كأس العالم فنون

كوريا واليابان – فيما يلي بعض من المقتطفات الطريفة من مونديال كأس العالم المقام حاليا في كوريا واليابان. هروب من السجن أثناء مباراة البرازيل استغل الموقوفون في مركز الاعتقال الاحتياطي في مدينة اوساسكو البرازيلية مباراة البرازيل وتركيا ضمن كأس العالم للهرب من المركز.
واعلنت الامانة العامة لادارة السجون ان 17 معتقلا فروا عبر نفق اليوم الاثنين حوالي الساعة السادسة صباحا قبيل بداية المباراة.
واستفاد الفارون من مساعدة مجموعة خارج المركز اطلقت النار على جدران السجن وسهلت هروب المعتقلين الذي استقلوا حافلة كانت تمر بالقرب من المركز، وبعد الذعر الذي نجم عن الحادثة فضل هؤلاء النزول من الحافلة والهرب دون واسطة نقل قبل ان تبدأ الشرطة عملية بحث بواسطة مروحية. سر البقع السوداء على وجه ريجتر وضع حارس المرمى التركي رشدي ريجبر بقعتين سوداوين على تفاحتي وجهه خلال المباراة ضد البرازيل (1-2) الاثنين ضمن المجموعة الثالثة من مونديال 2002.
وتركت خطوة رشدي الانطباع بأنه جاهز للسير على طريق الحرب كما هي الحال بالنسبة الى الهنود في افلام ال"ويسترن".
لكن الهدف الحقيقي من ذلك هو ان رشدي اراد ان يتجنب انعكاس اشعة الشمس على جلد وجهه ما قد يعيق رؤيته للكرة، ويلجأ لاعبو البيسبول وكرة القدم الاميركية باستمرار الى مثل هذه الخطوة.
ويبدو ان النتيجة كانت ايجابية حيث ادى حارس فنربغشة مباراة كبيرة ضد البرازيل وحال دون اهتزاز شباكه مرات عدة باستثناء الهدف الاكروباتي الذي سجله رونالدو وركلة الجزاء التي نفذها ريفالدو. عودة البطاقات الحمراء والصفراء بعد خوض 8 مباريات بشكل مثالي في الايام الثلاثة الاولى من منافسات كاس العالم، شهد الرابع، اليوم الاثنين، 3 حالات طرد: الاولى كانت الاولى لمدافع كرواتيا بوريس زيفكوفيتش في الدقيقة 60 واحتسبت ركلة جزاء سجلت منها المكسيك هدف الفوز الوحيد، والاخيرتان للتركيين الباي اوجلان وهاكان اونسال بعد حصول كل منهما على بطاقتين صفراوين.
وكان طرد الباي بعد خطأ في المنطقة جاء منه هدف الفوز (2-1) من ركلة جزاء قبل 4 دقائق من نهاية المباراة، وطرد اونسال بناء على قرار من الحكم قد يثير الجدل بعدما ركل الكرة باتجاه البرازيلي ريفالدو الذي كان يستعد لتنفيذ ركلة ركنية فاصابته في فخذه، لكن البرازيلي بالغ وتصنع السقوط معتمدا الخداع على اعتبار ان الكرة اصابت رأسه، وهي مسألة اكد الفيفا انه لن يتهاون معها.
واضافة الى البطاقات الحمراء الثلاث، رفع الحكام في المباريات الـ11 التي اقيمت حتى الان الصفراء 37 مرة، 7 منها في مباراة البارغواي وجنوب افريقيا وحدها من قبل الحكم السلوفاكي لوبوش ميشال.
وكان الرقم القياسي لحالات الطرد في مونديال فرنسا 98 حيث وصل العدد الى 22 بطاقة، في حين لم يشهد مونديال 1950 في البرازيل أي حالة. احتفالات في المكسيك احتفل المكسيكيون بفوز منتخبهم على كرواتيا 1-صفر ضمن المجموعة السابعة من كأس العالم، اليوم الاثنين في شوارع مكسيكو.
وتابع المكسيكيون المباراة على شاشات التلفزيون، وما ان اطلق الحكم صافرة النهاية حتى نزل نحو 5 الاف مشاهد الى الشوارع يحملون النواقيس والاعلام وبدأوا باداء الاغاني التشجيعية للمنتخب وعبروا عن فرحتهم بحرية رغم وجود نحو 1600 شرطي حولهم.
واستمرت مسيرات الفرح نحو ساعتين دون وقوع اي حادث، واعاد معظم الصحف طبع نسخته لتضمينه خبر الفوز. عقد ذهبي لفاديغا ارسل صاحب محل المجوهرات الذي سرق منه اللاعب السنغالي خليلو فاديغا عقدا ذهبيا قبل انطلاق كاس العالم، هدية بسيطة الى "اللص المفترض" هي عبارة عن خنزير صغير من الذهب وهو ما يعتبره الكوريون "جلاب الحظ".
وذكر بائع في محل يوسين بوسوك للمجوهرات ان صاحبه ارسل الى فاديغا هذه الهدية الصغيرة مع رسالة تشجيع عشية المباراة الافتتاحية بين السنغال وفرنسا التي انتهت في مصلحة المنتخب الاول 1-صفر.
وقال البائع لي سيونغ يول "اتمنى ان يقدر فاديغا الهدية الصغيرة وان يقدم منتخبه عملا جيدا حتى النهاية، وارغب في ان اراه مجددا وان تكون الابتسامة على محياه".
وكان فاديغا (27 عاما) مهاجم اوكسير الفرنسي برر فعلته بانها كانت نتيجة رهان مع زملائه على سرقة شىء ما من المحل، واعاد العقد.
وذكرت الشرطة المكلفة التحقيق مع اللاعب ان الملف قد يقفل قريبا دون اي عقوبة ضد اللاعب السنغالي. انتقالات اللاعبين ابدى الالماني راينر كالموند، مدرب باير ليفركوزن وصيف بطل الدوري المحلي ووصيف بطل اوروبا، اهتماما بضم مهاجم المنتخب وفريق كايزرسلوترن ميروسلاف كلوزه، صاحب الثلاثية في مرمى السعودية في المباراة الاولى ضمن المجموعة الخامسة من مونديال 2002 التي انتهت بفوز المانيا 8-صفر.
وصرح كالموند "انه لاعب من الدرجة الاولى، ومن المنطقي ان نهتم به واعربنا عن ذلك بوضوح".
واضاف "يجب ان ننتظر الان حتى نهاية المونديال، واذا ما سجل ثلاثة او اربعة اهداف اخرى، فكل شىء يصبح واضحا تماما، اذ ستدخل الاندية الكبيرة على الخط وستدفع ضعفي او ثلاثة اضعاف القيمة الحقيقية لانتقاله".
وكانت الصحف الايطالية اشارت الى ان المدير الرياضي في نادي روما، بطل ايطاليا في الموسم قبل الماضي ووصيف البطل في العام الماضي، فرانكو بالديني سيتوجه الى كوريا الجنوبية واليابان لمراقبة كلوزه بهدف ضمه لقاء "مبلغ مغر".

سيترك المدافع الدولي الالماني تورشتن فرينغز ناديه فيردر بريمن وسينضم الى بوروسيا دورتموند بطل المانيا اعتبارا من الموسم المقبل.
واشار نادي فيردر بريمن على موقعه في شبكة الانترنت الى انه يتعين على بوروسيا دورتموند دفع "الملايين، لكن بالطبع اقل من 10 ملايين" من اجل الحصول على خدمات فرينغز (26 عاما).