باتيستوتا المتألق يمنح الارجنتين فوزا ثمينا

باتيستوتا يساوي وزنه ذهبا

ايباراكي (اليابان) - اثبت المهاجم الارجنتيني المخضرم غابرييل باتيستوتا (33 عاما) بانه يستحق الثقة التي منحه اياها المدرب مارتشيلو بييلسا عندما سجل هدف الفوز الوحيد لمنتخب بلاده في مرمى نيجيريا ضمن المجموعة السابعة من مونديال 2002 في ايباراكي الاحد.
وسجل باتيستوتا هدفه في الدقيقة 63.
وكان مدرب الارجنتين مارسيلو بييلسا قرر اشراك باتيستوتا اساسيا على حساب هرنان كريسبو على الرغم من ان الاول لم يظهر بمستواه المعهود خلال الموسم الفائت في صفوف فريقه روما الايطالي بداعي غيابه لفترة طويلة بداعي الاصابة.
ورفع باتيستوتا رصيده من الاهداف في كؤوس العالم الى 10 اهداف والى 56 في 76 مباراة دولية وهو رقم قياسي محلي.
وبات باتيستوتا خامس هداف في تاريخ النهائيات علما بانه سجل اربعة اهداف في مونديال الولايات المتحدة احداها في مرمى نيجيريا بالذات (2-1)، وخمسة اهداف عام 1998 منها ثلاثية في مرمى اليابان. اما افضل هداف في جميع كؤوس العالم فهو الالماني غيرد مولر (14 هدفا في بطولتين) يليه الفرنسي جوست فونتين (13 في واحدة) والبرازيلي بيليه (12 في اربع) والجري ساندور كوتشيش (11 في واحدة).
وحقق المنتخب الارجنتيني احد ابرز المرشحين لاحراز لقبه الثالث بعد عامي 1978 و86، الاهم لانه حصل على نقاط المباراة الثلاث قبل موقعتين هامتين الاولى ضد انكلترا والثانية ضد السويد في مجموعة الموت.
بيد ان مستوى المنتخب الاميركي الجنوبي لم يكن مقنعا على الرغم من سيطرته على مجريات اللعب تماما امام منتخب لم يفعل شيئا حتى ان الحارس الارجنتيني كان ضيف شرف على المباراة.
ولم يكن التفاهم واضحا بين باتيستوتا وشريكه في خط الهجوم كلاوديو لوبيز وكانت المسافات متباعدة بينهما، فقرر مدرب الارجنتين اشراك كيلي غونزاليز في مطلع الشوط الثاني مكان الاخير.
واصيب قلب دفاع الارجنتين روبرتو ايالا قبل المباراة مباشرة مع ان اسمه كان في اللائحة الرسمية التي ستشارك فيها، واستبدل في اللحظة الاخيرة بمدافع باير ليفركوزن الالماني دييغو بلاسينتي.
ونزل المنتخب الارجنتيني بكل قوة منذ بداية المباراة كاشفا عن نواياه مبكرا واطبق على المرمى النيجيري بفضل تحركات صانعي العابه ارييل اورتيغا وسيباستيان فيرون.
واستهل باتيستوتا الذي سيعتزل المباريات الدولية بعد النهائيات الحالية بتسديدة قوية من خارج المنطقة لم تشكل اي خطورة على الحارس النيجيري ايكه شورونمو، ثم احتسبت ركلة حرة لمصلحة الارجنتين على الجهة اليمنى نفذها فيرون وحولها الحائط ركلة ركنية لم تثمر (8).
وسار خافيير زانيتي بالكرة مسافة طويلة قبل ان يطلقها بيمناه فوق العارضة (15). ووصلت الكرة الى باتيستوتا داخل المنطقة فسيطر عليها وسددها زاحفة ارتمى عليها الحارس النيجيري (20).
وتدخل شورنو مرة جديدة لانقاذ مرماه من امام باتيستوتا اثر لعبة مشتركة رائعة مع لوبيز (21).
وتوالت الفرص الارجنتينية عندما ابعد الحارس النيجيري كرة رائعة وقوية باطراف اصابعه اطلقها اورتيغا (25).
وسنحت اول فرصة نيجيرية حقيقية عندما قام الاستعراضي جاي جاي اوكوتشا بفاصل ترقيص قبل ان يطلق كرة صاروخية ابعدها الحارس الارجنتيني كافاريللو بصعوبة ركلة ركنية (32) في اول تدخل جدي له. ثم سدد زميله يوبو كرة زاحفة بيسراه من خارج المنطقة.
وظلت الحال على ذاتها في الشوط الثاني، ضغط ارجنتيني واستماتة في الدفاع من قبل النيجيريين. واضطر مهاجم نيجيريا المعروف نوانكوو كانو الى ترك الملعب اثر اصابة تعرض لها في كاحله منتصف الشوط الثاني، فحل مكانه بيوس ايكيديا.
واهدر باتيستوتا فرصة ذهبية عندما سدد كرة قوية فوق العارضة والمرمى على بعد 3 امتار منه (55)، لكنه سرعان ما عوض ذلك عندما رفع فيرون ركلة ركنية تطاول لها باتيستوتا برأسه واودعها الشباك رغم تدخل سيليستين بابايارو لابعادها (63).
وهدأت اعصاب الارجنتينيين ومعهم المدرب الذي كان غاضبا يوجه تعليماته بعصبية زائدة من مقاعد الاحتياطيين.
وانبرى باتيستوتا لركلة حرة صدها شورونمو ببراعة (75)، واخطأ كافاييرو تقدير احدى الكرات العرضية فتهيأت امام ايكيديا الذي سددها برأسه في الشباك من الخارج ليتنفس الارجنتينيون الصعداء (77).
وخرج فيرون وحل مكانه بابلو ايمار، ثم لحق به باتيستوتا ولعب مكانه كريسبو. واهدر الاخير كرة رأسية بعد نزوله بلحظات، قبل ان تسنح له فرصة لافتتاح رصيده من الاهداف لكن كرته القوسية الذكية مرت فوق العارض بقليل (83).
وحاول النيجيريون ان يخرجوا بنقطة واحدة ورموا بثقلهم لكن الدفاع الارجنتيني الخبير عرف كيف يصل بالمباراة الى بر الامان.