قرضاي يأمر بالافراج عن كافة السجناء السعوديين

قرضاي حريص على اقامة علاقات جيدة مع السعودية

الرياض - صرح السفير السعودي في إسلام آباد علي العسيري بأن رئيس الحكومة الانتقالية في أفغانستان حامد قرضاي أصدر أوامره بالافراج عن المسجونين السعوديين وترحيلهم إلى السعودية.
وقال العسيري في تصريحات نشرتها صحيفة الوطن السعودية الصادرة السبت أن قرضاي "أصدر أوامره للسلطات الافغانية كافة بالتعجيل في تقديم قوائم بأسماء المواطنين السعوديين المفقودين والمسجونين في مختلف سجون زعماء الحرب الافغان بغرض الافراج عنهم وترحيلهم إلى المملكة".
وذكرت الصحيفة أن العسيري كان السفير الوحيد الذي التقى الزعيم الافغاني خلال وجوده في إسلام آباد مؤخرا للمشاركة في اجتماع قمة بين تركمانستان وباكستان وأفغانستان.
وأعرب العسيري خلال لقائه الزعيم الافغاني عن قلق حكومة المملكة العربية السعودية إزاء رعاياها المفقودين في أفغانستان، كما ذكرت الوطن.
من جانبه أكد الزعيم الافغاني بأنه وجه بتكثيف الجهود للبحث عن المفقودين في أسرع وقت ممكن. وقال أنه يولي الموضوع اهتمامه الشخصي، وأنه كلف العديد من وزرائه وحكام الاقاليم الافغانية بإعطائه أولوية قصوى وإبلاغه شخصيا بما اتخذ من خطوات للعثور على المفقودين والسجناء والتعجيل بالافراج عنهم، وفقا للصحيفة.
وكان قرضاي قد تدخل شخصيا لدى زعماء الحرب الافغان وأقنعهم بإطلاق سراح مئات السجناء الباكستانيين المحتجزين لديهم. وطلب منه العسيري القيام بنفس الدور لاطلاق سراح السجناء السعوديين.
وأضافت الصحيفة أن قرضاي يولي أهمية خاصة لاطلاق سراح السجناء السعوديين نظرا لتحسن العلاقات بين أفغانستان والسعودية خاصة بعد افتتاح السفارة السعودية في كابول، "وقرار العاهل السعودي توفير طائرات خاصة لنقل الحجيج الافغان، إضافة إلى مساعدات الاغاثة من طعام وأدوية وخيم وخدمات إغاثة إنسانية سعودية في أفغانستان.