بريطانية تنضم لقوات الصاعقة!

البريطانيات اثبتن قدرتهن على تحمل مشاق الجندية

لندن - حصلت أول سيدة تجتاز الاختبارات البدنية الشاقة الضرورية للالتحاق بالبحرية الملكية البريطانية، علي القبعة الخضراء بعد نجاحها في اختبارها الثالث والاخير.
فقد اجتازت الكابتن فيليبا تاترسال، البالغة من 27 عاما، برنامج التدريبات العسكرية الذي استمر ثمانية أسابيع في ليمبستون بديفن في جنوب غرب إنجلترا بعد إعادة الجزء الخاص بالتدريبات الهجومية.
وقد تمكنت السيدة البالغ طولها 1.63 مترا من تسلق حائط يبلغ طوله ستة أقدام في نهاية تدريب طرزان، وهو التدريب الذي كافحت بشكل خاص من أجل اجتيازه.
ومن بين الاختبارات التي شملها البرنامج التدريبي الذي استمر ثمانية أسابيع، التدريب على الهجوم، وهو الجزء الوحيد الذي لم تكن قد اجتازته، وتدريب قطع مسافة 30 ميلا (48 كيلومترا) لمدة ثماني ساعات في محيط دارتمور مع ارتداء زي البحرية بكافة ملحقاته من أدوات، وهو الاختبار الذي اجتازته بسهولة نسبية.
ولن تلتحق تاترسال بقوات البحرية في الخطوط الامامية حيث قرر وزير الدفاع جوف هون مؤخرا منع السيدات من المشاركة في عمليات اشتباك بسلاح المشاة.
وتشارك قوات البحرية الملكية حاليا في إحدى المهام القتالية في أفغانستان.
يذكر أن تلك القوات تعد من الوحدات القتالية المتميزة وكانت قد لعبت دورا بارزا في حرب الفوكلاند عام 1982.