روسيا تدين الغارات الاميركية والبريطانية الأخيرة على العراق

الغارات الأميركية

موسكو - دانت موسكو الجمعة الغارات التي نفذتها في اليومين الاخيرين المقاتلات الاميركية والبريطانية على العراق معتبرة انها "تنافر" لا ينسجم مع جهود بغداد في التعاون مع المجتمع الدولي.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الروسية الكسندر ياكوفنكو في بيان "يهمنا تعزيز موقف بغداد في التعاون مع المجتمع الدولي .وفي هذا الاطار، يشكل تعزيز العمليات العسكرية في مناطق الحظر الجوي الخاضعة لعهدة مجلس الامن في الامم المتحدة، تنافرا مطلقا لا يساعد في التسوية".
وكان وزير الخارجية العراقي ناجي صبري دعا الاربعاء الامين العام للامم المتحدة كوفي انان الى التدخل للحصول على وقف الغارات الاميركية والبريطانية.
وتدور مواجهات شبه يومية بين المضادات الارضية العراقية والطائرات الاميركية والبريطانية التي تحلق فوق منطقتي الحظر الجوي اللتين فرضتهما لندن وواشنطن بعد حرب الخليج عام 1991.
ولا يعترف العراق بهاتين المنطقتين اللتين لم يصدر في شأنهما اي قرار عن الامم المتحدة.
واعادت بغداد في آذار/مارس الماضي اطلاق حوار مع الامم المتحدة حول مسالة العودة المحتملة لمفتشي نزع السلاح كما تطلب الولايات المتحدة. وتحاول موسكو اقناع العراق، احد دول "محور الشر" بحسب تصنيف واشنطن، بالسماح بعودة مفتشي الاسلحة مقابل رفع الحظر.