إسرائيل تدرس إغلاق مكتب قناة الجزيرة

اسرائيل غير راضية عن تغطية الجزيرة لأحداث فلسطين

نيقوسيا - ذكر صوت إسرائيل أن مكتب الصحافة الحكومي قد يدرس احتمال إغلاق مكتب قناة الجزيرة الفضائية التي تتخذ من قطر مقرا لها.
جاء ذلك في سياق تصريحات أدلى بها فواز كمال المسئول عن قسم الصحافة العربية بالمكتب لصوت إسرائيل بالعربية الخميس.
ولدى سؤاله: هل يدرس المكتب احتمال وقف التعامل مع الفضائيات العربية وربما إغلاق مكتب قناة الجزيرة الفضائية مثلا؟، أجاب: "صراحة كانت هناك فكرة من قبل مسئولين إن كانت وزارة الخارجية أو بعض الدوائر الرسمية بأن موقف الفضائيات في الاشهر الاخيرة من كان أكثر منه تحريض وأكثر منه أخذ مواقف غير موضوعية بالنسبة للاعلام والصحافة.
"فهناك وجهة نظر أنه يجب دراسة هذا الموضوع وهل بالامكان إعطاء هذه المكاتب التابعة للفضائيات العربية أن تعمل بشكل حر وبشكل مباشر من داخل دولة إسرائيل بالاضافة إلى الاخذ في الحسبان أن هذه الدول لا توجد لها علاقات دبلوماسية مع إسرائيل.
فإذا كانت دولة معادية لا توجد لها علاقات دبلوماسية مع دولة إسرائيل، فلماذا يجب إعطاء أو السماح لهذه المكاتب التابعة لها بالعمل بشكل مباشر وبسهولة وبحرية من داخل الاراضي الاسرائيلية!".
وذكر كمال أيضا أن مسألة تجميد البطاقة الصحفية الخاصة "بالاعلامية ليلى عوده" من محطة تلفاز أبو ظبي من عدمه مازالت قيد البحث الان. وأشار في السياق نفسه إلى زميلها "الاعلامي جاسم الغزاوي".