خمرية روسية ملكة جمال الكون

جميلات العالم في الدور قبل النهائي للمسابقة

سان خوان (بورتو ريكو) - منح لقب ملكة جمال الكون في سان خوان ببورتوريكو لملكة جمال روسيا السمراء اوكسانا فيديروفا (24 عاما) امام البانامية جوستين باسيك (17 عاما) والصينية لينغ زهو (19 عاما)، خلال مباراة القت السياسة عليها بعضا من ظلالها.
وكانت فيديروفا ترتدي فستان سهرة ابيض وتبتسم باستمرار. وراحت توزع القبلات على المشاهدين عند اعلان نتائج المسابقة. وهي تخلف البورتوريكية دنيز كوينونس ملكة جمال الكون للعام 2001.
وحلت في المرتبتين الرابعة والخامسة على التوالي الجنوب افريقية فانيسا كاريرا والفنزويلية سينتيا لاندر زامورا.
وكانت اوكسانا تقدمت على جميع المتباريات في المرحلة الحاسمة حيث يظهرن في ثياب البحر. وربما افادت من مساعدة المترجم غير المباشرة عند الرد على الاسئلة. فحين سئلت "متى يحمر وجهك خجلا؟" قالت بحسب المترجم "حين اقول ما لا ينبغي قوله"، في حين انها ردت في الواقع "حين اكذب".
وروت اوكسانا المتحدرة من سان بطرسبرغ انها عاشت طفولة سعيدة جدا ولا تود محو أي شيء من حياتها.
وبالاضافة الى تاج الجمال، حصلت الفتاة على 250 الف دولار ومنحة لمدة سنتين في مدرسة الافلام والتلفزيون في نيويورك، فضلا عن كل العقود الاعلانية التي تود توقيعها.
والقت السياسة الدولية ظلالا على الاستعدادات لمسابقة الجمال، بعد ان قررت دول عربية مقاطعتها حتى لا تتبارى مرشحاتها مع ملكة جمال اسرائيل يامين هار نوي وهي من عناصر القوات المسلحة الاسرائيلية.
واحتدم الجدل خلال مباراة استعراض الزي الوطني الاسبوع الماضي، حيث ظهرت الشابة الاسرائيلية في فستان رسم عليه علم اسرائيل وخريطة تضم القدس بشطريها الغربي والشرقي المحتل والضفة الغربية.
اما ملكة جمال مصر سالي شاهي، فارتدت فستانا طبعت عليه كلمة "سلام" بعشرات اللغات.
ولم تنج ملكة جمال الهند من تاثير النزاع بين بلادها وباكستان اللتين تملكان السلاح النووي، فاضطرت الى مواجهة اسئلة الصحافيين حول موقفها من الاسلحة الذرية.
وفي نهاية المطاف، لم يتم اختيار أي من اولئك المتباريات في مجموعة الخمس الاوائل.