بغداد تعرض مشاهد للطائرة التي ارغمتها على الهبوط

طائرة التجسس الاميركية التي نجح العراقيون في السيطرة عليها

بغداد - اكد الجيش العراقي الاثنين انه نجح في السيطرة على طائرة "معادية بدون طيار" تقوم بمهمة "تجسس" في المنطقة الشمالية بعد رصدها واجبارها على الهبوط.
وعرض تلفزيون العراق عصرا ولعدة مرات لقطات مطولة عن الطائرة من دون طيار التي اعلن بعد ظهر الاثنين عن اجبارها على الهبوط في شمال العراق يوم الاحد.
واظهرت اللقطات الطائرة التي يقدر طولها بثلاثة امتار ولها جناحان الاول امامي وبشكل زاوية والثاني بشكل مستطيل في الخلف وفي ذيلها مروحة صغيرة باللون الاحمر.
وظهر هيكل الطائرة المدهون باللون الابيض جاثما على ارض ترابية وفي اسفله فتحة كبيرة بداخلها عدسة لالتقاط الصور. وثبتت في جسم الطائرة متحسسات عديدة.
وكانت شبكة "سى ان ان" التلفزيونية الاميركية نقلت عن ناطق عسكرى اميركي في واشنطن اليوم تأكيده سقوط طائرة بدون طيار في شمال العراق.
ولم تظهر على جسم الطائرة من خلال اللقطات التي عرضها التلفزيون العراقي اية ثقوب او شقوق يمكن ان تشير الى تعرضها لاطلاق نار او صواريخ ارض-جو قبل اسقاطها.
ولم يشر البيان العراقي الى "مكان هبوط الطائرة في شمال العراق".
ونقلت وكالة الانباء العراقية عن ناطق باسم قيادة الدفاع الجوى قوله انه "في الساعة 9:30 بالتوقيت المحلي (5:30 ت غ) من 26 ايار/مايو الجاري اخترقت حرمة الاجواء العراقية طائرة بدون طيار في المنطقة الشمالية من قطرنا العظيم للقيام باعمال تجسسية عدوانية. وتم رصد الطائرة من قبل وسائل دفاعنا الجوى والسيطرة عليها بوسائلنا الخاصة واجبارها على الهبوط داخل اراضينا".
وقال الناطق العراقي "بذلك يؤكد مقاتلو الدفاع الجوى قدرتهم على مواجهة اساليب العدو التجسسية لاستخدام كافة وسائله ذات التقنية العالية والمتطورة للحصول على المعلومات لاسناد طائراته المقاتلة للقيام بالعدوان على منشاتنا الحيوية والخدمية وممتلكات المواطنين".