التدخين يدمّر خلايا الدماغ

تبدو صغيرة، لكنها قد تجلب لك الهلاك

باريس –أعلن العلماء الفرنسيون عن اكتشافهم لأول دليل بيولوجي على أن التدخين يدمّر خلايا الدماغ ويوقف تجدد الأنسجة العصبية وإنتاجها.
وتوصل الباحثون في المعهد الوطني الفرنسي للبحوث الطبية والصحية إلى هذا الإثبات في كيفية تأثير تدخين التبغ على الجسم, من خلال تشريح أدمغة ثلاث مجموعات من الفئران تم حقنها بكميات منخفضة أو متوسطة أو عالية من مادة النيكوتين لمدة 42 يوما.
ووجد الباحثون أن الحيوانات التي حقنت بجرعات متوسطة وعالية من النيكوتين أظهرت انخفاضا كبيرا في إنتاج خلايا دماغية جديدة بحوالي 50 في المائة, ومعدلا أعلى من موت الخلايا في الدماغ مقارنة بالمجموعة التي لم تحقن بتلك المادة.
ولاحظ هؤلاء أيضا أن جميع الفئران التي حقنت بالنيكوتين عانت من انخفاض كبير في مستويات بروتين" PSA-NCAM" الذي يلعب دورا حيويا في تكيّفية الدماغ, ويرتبط بالقدرة على التعلم والتذكر.
وقال الخبراء في الدراسة التي نشرتها مجلة"علم الأعصاب" إن هذه النتائج تصعّد اعتبارات إضافية مهمة للمضاعفات الصحية الناتجة عن استخدام النيكوتين وتفتح آفاقا جديدة حول الآليات المحتملة لإدمان التبغ.
ويرى العلماء أن النتائج الجديدة تقدم سببا وجيها إلى جانب الأسباب الأخرى, للامتناع عن التدخين أو التوقف عن هذه العادة فورا, مشيرين إلى أن هذه الدراسة تدعم بحث سابق أجري في أعوام التسعينات أظهر أن التدخين يضعف الذاكرة والأداء الإدراكي.(ق.ب.)