الجبن الايطالي اللذيذ يتعرض للقرصنة

روما - من كلودين رينو
فطائر البيتزا بالجبن من الاكلات الشعبية في ايطاليا

تحقق الاجبان الايطالية نجاحا كبيرا في التصدير لكنها تعاني من التقليد في الخارج، مما دفع القيمين عليها الى اطلاق حملة للتعريف بمنتجاتهم خارج حدود ايطاليا والتصدي لعمليات "القرصنة" التي تشوه صورتها في الخارج.
فقد وضعت الجمعية الايطالية لمنتجات الحليب ومشتقاته (اسولاتي) بالتعاون مع معهد التجارة الخارجية كتيبين لازالة الاوهام والكشف عن المنتجات المقلدة عبر فضح استخدام الوان العلم الايطالي على اغلفة المنتجات المزورة او تسميتها باسماء شبيهة بماركات معروفة، لخداع المستهلك ودفعه الى شرائها معتقدا انها سلعة ايطالية.
واصدر الكتيبان باربع لغات هي الفرنسية والانكليزية والالمانية واليابانية وهي موجهة خصوصا الى شركات التوزيع وكبار الطهاة.
ويضم الكتيب الاول وصفا لحوالي 30 نوعا من الاجبان الايطالية التقليدية من اصل 400 نوع جبنة في هذا البلد. اما الثاني فيعرض وصفات طبخ تستخدم فيها اجبان تتمتع بحماية اسم المنشأ.
ونشأت فكرة المشروع نهاية العام 2001 داخل اسولاتي التي ترغب في ان يترافق النجاح الكبير في تصدير الاجبان الايطالية مع "نفحة ثقافية" على ما افاد ماسيمو فيرينو احد خبراء هذه الجمعية.
ولم تتول اي دراسة حتى الان تقييم حجم الربح الفائت من عمليات التقليد هذه لكن الخبراء يقدرونه بملايين الدولارات. والروايات المضحكة حول تقليد الاجبان الايطالية كثيرة.
فنائب رئيس اسولاتي انطونيو اوريكيو الذي ينتج اجبان "بروفولوني" المصنوعة من حليب الابقار في شمال ايطاليا، يروي انه وقع يوما في الولايات المتحدة على "جبنة ايطالية مزعومة يطلق عليها اسم برافالوني".
وتعود اعمال "القرصنة" هذه بجزء منها الى مجريات التاريخ وملايين المهاجرين الايطاليين الذين صدروا في القرن العشرين عاداتهم الغذائية وباشروا بانتاج اجبانهم المفضلة على ما يقول فورينو.
والجهل بالاجبان الايطالية لا يقتصر على غير المطلعين بل يشمل ايضا مرجع المعايير الدولية "كوديس" (مرجع الرموز الغذائية الدولي) الصادر عن منظمة الزراعة والاغذية (فاو).
ويتذكر فيرينو المعركة التي استمرت اكثر من سنة ونصف السنة مع الاميركيين لاقناعهم بان الموتزاريلا هي ضمن فئة الاجبان الطازجة ولا علاقة لها بتاتا بدوائر الجبنة التي تستخدم في البيتزا في الولايات المتحدة.
وحصلت ايطاليا من كوديس في نيسان/ابريل الماضي بعد معركة استمرت سنوات طويلة على منح اسم جبنة "بارميزان" حماية لمدة سنتين.
وبموازاة ذلك يشن المنتجون الايطاليون لجبنة البارميزان في منطقة بارما حربا امام المحاكم الاوروبية للحصول على حماية لتسمية منتجاتهم التي تتمتع بتسمية المنشأ في ايطاليا.
ويؤكد ادولفو اروزو الوزير المنتدب لدى وزير النشاطات الانتاجية ان الموتزاريلا والبارميزان هما من افخر ما تصدر ايطاليا الى جانب الموضة والاحذية او النظارات.
وتنعكس حيوية هذا القطاع الكبيرة في ارتفاع رقم اعماله بنسبة 12% خلال العام 2001 مقارنة بالعام 2000 ليصل الى 970 مليون يورو.
ومنذ العام 1988 تضاعف حجم صادرات الاجبان الايطالية ثلاث مرات تقريبا ليصل الى حوالي 178 الف طن العام 2001 اي 40% من الانتاج الوطني وفق جمعية اسولاتي.
وهذا التحسن ملفت جدا في الولايات المتحدة حيث تحل ايطاليا في مقدمة الدول الاوروبية التي تصدر اجبانا الى هذا البلد وكذلك الامر في كندا واليابان، حيث سجلت زيادة بنسبة 600% منذ العام 1990.