قريع: الانتخابات البلدية في 2002 والتشريعية في 2003

الانتخابات هل ستكون الخطوة الاولى في طريق اصلاح المؤسسة الفلسطينية

القدس - اعلن احمد قريع رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني (البرلمان) في تصريح نشر الجمعة ان الانتخابات البلدية الفلسطينية ستنظم سنة 2002 بينما تنظم الانتخابات التشريعية في 2003.
وقال قريع في حديث لصحيفة "القدس" الفلسطينية ان "انتخابات المجلس التشريعي ستتم في بداية السنة القادمة اما (الانتخابات) البلدية فسيتم تنظيمها قبل نهاية هذه السنة".
وأضاف ان الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات "تلقى ايجابيا" مقترح المجلس بهذا الصدد دون ان يشير الى الانتخابات الرئاسية.
وكان تم تنظيم الانتخابات الرئاسية سنة 1996 بالتوازي مع التشريعية. وفاز فيها عرفات بنسبة 85 بالمئة من الأصوات.
وصوت المجلس التشريعي (88 نائبا) الخميس على مقترح بشأن تنظيم الانتخابات البلدية قبل نهاية 2002 والتشريعية والرئاسية بداية 2003.
وتم تبني هذا المقترح في اطار مشروع اصلاحات طالب عرفات الاربعاء النواب بعرضه عليه.
وكان عرفات وعد في خطاب له الاربعاء امام المجلس التشريعي في رام الله بالقيام بمراجعة كاملة للسلطة الفلسطينية وطلب من اعضاء المجلس تحضير انتخابات جديدة "سريعا" دون ان يحدد موعدا.