صدام حسين يحث الادباء العراقيين على الانتشار عربيا وعالميا

روايات القلعة الحصينة وزبيبة والملك التي نسبت للرئيس العراقي

بغداد - طلب الرئيس صدام حسين من الادباء العراقيين تقديم افكارهم ومقترحاتهم لايصال الانتاج الفكري العراقي الى العالم العربي والغربي رغم الحظر المفروض على العراق منذ اكثر من احد عشر عاما.
ونقلت الصحف العراقية عن الرئيس صدام حسين خلال لقاء مع مجموعة من كتاب القصة والرواية في العراق تأكيده ضرورة ان يصبح "انتاجكم افضل ليصبح مقروءا ومتداولا ومسموعا على النطاق العربي اولا وربما في العالم بعده".
واضاف ان "الهدف من ذلك هو ان يعرفوا كيفية تفكير الناس الذين يحاربونهم طيلة هذه الفترة".
واكد الرئيس العراقي امكانية الوصول الى القارئ العربي والاجنبي في العديد من دول العالم. وقال ان "دور نشرهم صهيونية ولكن ما دام لدينا عرب ومسلمون واصدقاء اجانب فاننا نستطيع ان نكلف الصديق ونقول له انشر لنا هذه الرواية".
يذكر ان ثلاث روايات صدرت ي الفترة الاخيرة للرئيس صدام حسين هي "زبية والملك" التي تحولت الى مسرحية تعرض حاليا في بغداد و"القلعة الحصينة" و"رجال ومدينة". ويفترض ان تصدر رواية رابعة قبل نهاية العام الجاري.
وقد امر الرئيس صدام حسين بتشكيل لجنة تضم اربعة من المشاركين في اللقاء يتولون تقديم المقترحات والافكار.
ويفترض ان يناقش الادباء هذه الافكار مع عضو قيادة قطر العراق لحزب البعث لطيف نصيف جاسم، ورئيس ديوان الرئاسة احمد حسين خضير ووزيري الاعلام محمد سعيد الصحاف والثقافة حامد يوسف حمادي لثقافة وتقديم تقرير نهائي للنظر فيه.
وكان الرئيس صدام حسين التقى قبل عامين مجموعة من كتاب القصة والرواية وطلب منهم الشروع في كتابة روايات تسجل "بطولات الشعب العراقي في مختلف المراحل".