كارتر يقوم باول زيارة من نوعها الى كوبا

كاسترو اثناء استقباله لكارتر في مطار هافانا

هافانا - قام الرئيس الاميركي الاسبق جيمي كارتر، وهو اعلى مسؤول اميركي يزور كوبا منذ ثورة 1959، الاحد بجولة سياحية في الشوارع الضيقة للعاصمة الكوبية هافانا.
وزار الرئيس السابق برفقة متخصص في تاريخ المدينة، اوزيبيو ليال، الكاتدرائية والمنازل القديمة العائدة الى عهد الاستعمار، وصافح بعض المارة والسياح الذين لم يصدقوا اعنيهم.
ووصل الرئيس الاميركي الاسبق مع زوجته روزالين والوفد المرافق الاحد الى هافانا في زيارة تستغرق خمسة ايام. وكان الرئيس الكوبي فيدل كاسترو في استقباله في مطار خوسيه مارتي.
ثم التقى كارتر وزير الخارجية الكوبي فيليب بيريز روك الذي وصف محادثاتهما بانها كانت "شاملة وودية".
وفي مؤتمر صحافي اعلن الوزير الكوبي ان "الرغبة المشتركة" للحكومة الكوبية وجيمي كارتر، المعارض للحظر المفروض على الجزيرة منذ 40 عاما، هي "ان تعود العلاقات بين الولايات المتحدة وكوبا "يوما ما" الى طبيعتها.
وتوجه الرئيس الاميركي السابق ايضا الى مقر المسؤولة عن المصالح الاميركية في هافانا وهي بمنزلة سفيرة، فيكي هودلستون، حيث التقى اعضاء من الجالية الاميركية الصغيرة في الجزيرة.
وكان من المقرر ان يستقبل الرئيس فيدل كاسترو كارتر في قصر الثورة على مائدة عشاء ساهر.
ومن المقرر ان يلقي الرئيس جيمي كارتر ايضا خطابا منتظرا جدا في قاعة المحاضرات في جامعة هافانا وستقوم محطتا الاذاعة والتلفزيون الكوبيتان بنقله مباشرة.
وسيزور ايضا كارتر خلال اقامته في كوبا مركزا للهندسة الوراثية والتكنولوجيا الاحيائية اضافة الى معهد الطب الاميركي الجنوبي حيث يدرس مجانا طلاب من جميع القارة الاميركية بينهم طلاب فقراء من الولايات المتحدة.
وسيجري كارتر الذي سيغادر كوبا يوم الجمعة عقب مؤتمر صحافي، محادثات مع عدد من الوزراء الكوبيين ويزور مراكز طبية بينها مركز لتأهيل الاطفال المعاقين ومركز صحي للمرضى المصابين بالايدز.