سباق فضائي محموم للتأثير على الرأي العام العربي

القاهرة
ام.بي.سي، من الترفيه الى الاخبار باسرع وقت ممكن

تتسابق المحطات التليفزيونية في العالم العربي على جذب الجمهور من خلال النمو المتواصل ومتابعة إحتياجات المشاهدين العرب.
كما تشهد المنطقة العربية إطلاق أكثر من محطة تليفزيونية جديدة متخصصة لتفي بتعدد الأذواق العربية وتؤثر على الرأي العام العربي.
ويتضح هذا التسابق من خلال ما أعلنته الشركة العربية للتوزيع الرقمي، المتخصصـة بإدارة منصات الخدمات التلفزيونيـة مدفوعة الأجر، عن تدشين خدمتين جديدتين في الشرق الأوسط مع نهاية هذا الشهر من خلال باقات الأوائل وفيرست نت وبهلا. بالإضافة إلى قنوات ستار سيليكت التي أضيفت مؤخراً.
من ناحية آخرى أعلن مركز تلفزيون الشرق الأوسط "ام. بي. سي" عن إقامة محطتين جديدتين الأولى محطة تلفزيونية وأخرى إذاعية، على أن تصل الموازنة المرصودة لاقامة المحطة التلفزيونية الجديدة إلى 300 مليون دولار، وأن تكون القناة الجديدة إخبارية قادرة على منافسة قناة الجزيرة. ويأتي هذا الإعلان بعد قرار عودتها إلى العالم العربي من خلال مقرها الجديد في مدينة دبي الاعلامية. كما يأتي إعلان تليفزيون الشرق الأوسط بعد التصعيد الذي شهدته الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، والذي دفع المشاهدين العرب لمتابعة المحطات الإخبارية.
ويدخل السباق التليفزيوني منعطف جديد وهو السباق السياسي بغرض التأثير على الرأي العام العربي. فقد أعلنت الحكومة الأمريكية عن استعداداتها لتدشين خدمة بث تلفزيونية ناطقة العربية لجمهور العالم العربي تبث ارسالها 24 ساعة يوميا على أن تتضمن برامج تعليمية باللغة الانجليزية وبرامج عن الصحافة وموضوعات اخرى بميزانية تقديرية 135 مليون دولار أمريكي يخصص منها 110 ملايين دولار لبث برامج باللغة العربية للدول الاسلامية، بالإضافة إلى تطوير إذاعة صوت أمريكا في الشرق الأوسط لجذب أكبر عدد من المستمعين العرب.
وفي إطار السباق السياسي أعلنت إسرائيل بث قناة جديدة تستهدف الرأي العام العربي أطلقت عليها إسم "قناة البث للشرق الاوسط" ناطقة باللغة العربية وموجهة إلى شعوب العالم العربي ولعرب فلسطين من خلال البث عبر شبكات الكوابل والاقمار الصناعية بالإضافة للبث الأرضي، وذلك لضمان عدم التشويش عليها. وتهدف القناة الى ايصال وجهة النظر الإسرائيلية الى العرب والتأثير على الرأي العام العربي.
وفي أسرع رد عربي على السباق السياسي أعلنت مصر بث قناة مصرية ناطقة باللغة العبرية وموجهة إلي الجمهور الإسرائيلي بغرض التأثير على الرأي العام الإسرائيلي وإبراز وجهات النظر العربية والدفاع عنها داخل البيوت الإسرائيلية، بالإضافة إلى البرامج الترفيهية.
كما تتواصل الاعلانات في التلفزيون السوري عن قرب اطلاق خدمة موسعة باللغة العبرية تستهدف الرأي العام الاسرائيلي وتحاول ايصال وجهة النظر العربية الى المشاهدين الاسرائيليين.
ويعد الاعلام عبر القنوات الفضائية واحدا من اهم وسائل التأثير في العالم العربي بسبب كثرة القيود المفروضة على وسائل الاعلام الاخرى، ولان نسبة الامية في العديد من الدول العربية تعد من اعلى النسب عالميا، مما يحول دون التواصل مع الملايين من العرب.