اليابان تستعد «للترحيب» بمشاغبي كأس العالم

تدريبات خاصة للشرطة اليابانية للتعامل مع احداث الشغب

طوكيو - أعلنت وكالة الامن الوطني اليابانية الخميس عن خططها الامنية للاقاليم العشرة التي ستستضيف بطولة كأس العالم لكرة القدم، والتي تعد أكثر الاجراءات الامنية المشددة التي يتم اتخاذها خلال حدث رياضي في تاريخ اليابان.
وقالت الوكالة أن إقليم أوساكا سيكون له النصيب الاكبر من التواجد الشرطي خلال الحدث الذي سيستمر شهرا كاملا، حيث سينتشر نحو 7700 شرطي في أوقات الذروة.
وسيستضيف الاقليم الواقع غرب اليابان ثلاث مباريات، من بينها مباراة بين نيجيريا وإنجلترا، وهي أكثر مباراة تشعر السلطات اليابانية بقلق إزاء وقوع أحداث شغب خلالها.
يشار إلى أن اليابان وكوريا الجنوبية سوف تشتركان في استضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم في الفترة من 31 أيار/مايو الحالي إلى 30 حزيران/يونيو المقبل.
وسيكون إقليم كاناجاوا هو ثاني أكثر إقليم تفرض فيه إجراءات أمنية مشددة، حيث ستقام المباراة النهائية في إستاد يوكوهاما. وسوف يقوم نحو 7.400 شرطي بدوريات أمنية، في حين سيتم نشر 7.000 شرطي في إقليم هوكايدو الواقع أقصى شمال اليابان.
يشار إلى أن بطولة كأس العالم لكرة القدم التي نظمت في فرنسا عام 1998 شابتها أحداث عنف وشغب قام بها مشجعون بريطانيون وألمان.
وسوف يتم نشر ما بين 3.400 إلى 5.200 شرطي في كل إقليم من الاقاليم السبعة المتبقية التي ستستضيف مباريات البطولة.