بلير: دعم بريطانيا للهجوم على العراق مشروط بموافقة الامم المتحدة

هل استجاب بلير لضغوط أعضاء حزب العمال

لندن - افادت صحيفة الاندبندنت البريطانية في عددها الصادر الجمعة ان رئيس الوزراء البريطاني توني بلير وعد عددا من اعضاء حزب العمال البريطاني ان حكومته لن تدعم عملا عسكريا ضد العراق ما لم يحصل على موافقة الامم المتحدة وبعد التشاور مع الحلفاء الاوروبيين.
وحسب الصحيفة البريطانية فان بلير قدم هذا الوعد خلال لقاء خاص مع اعضاء في اللجنة التنفيذية الوطنية لحزب العمال الحاكم في بريطانيا، ولم تذكر الصحيفة تاريخ عقد هذا اللقاء.
والمعروف ان لندن مثلها مثل واشنطن تطالب بعودة المفتشين الدوليين الى العراق والذين كانوا غادروا بغداد في كانون الاول/ديسمبر 1998 عشية ضربات اميركية وبريطانية على العراق.
وفي نهاية نيسان/ابريل الماضي اعلن بلير انه يملك "منجما من المعلومات" حول امتلاك العراق لاسلحة دمار شامل وذلك في مقابلة اجرتها معه صحيفة كويتية.
من جهتها تتطرق واشنطن منذ اشهر عدة الى احتمال القيام بهجوم لتغيير الحكومة في العراق.