البحرينيون يدلون بأصواتهم في أول انتخابات بلدية

مشاركة واسعة للمرأة البحرينية في الانتخابات

المنامة - توجه الناخبون البحرينيون الخميس إلى مراكز الاقتراع لانتخاب 50 عضوا في أول انتخابات لمجالس بلدية في خطوة تمثل تحولا كبيرا في النظام السياسي في البحرين.
وسيدلي أكثر من 238 ألف ناخب بأصواتهم في الانتخابات التي يتنافس فيها 306 مرشحا بينهم 31 امرأة في محافظات البحرين الخمس.
ويرى مراقبون أن حظوظ المرأة في الفوز في الانتخابات ضئيلة نظرا لتحفظ الرجال على دخولها معترك الحياة السياسية في البحرين في الوقت الحالي بسبب بما وصفوه بعدم نضجها السياسي، بينما يرى آخرون أن الوقت قد حان للمرأة لمشاركة الرجل في اتخاذ القرار.
ومن المقرر أن تغلق صناديق الاقتراع الساعة السادسة مساء بتوقيت البحرين وستعلن نتائج التصويت فجر غد الجمعة.
وتتيح الانتخابات لاول مرة لمواطني دول مجلس التعاون الخليجي، الذي يضم المملكة العربية السعودية والكويت وقطر والامارات العربية المتحدة وسلطنة عمان إضافة إلى البحرين، الاشتراك في الانتخابات إذا كان المواطن الخليجي يقيم بشكل دائم في البحرين أو يمتلك عقارا أو أراضي في البلاد.
وتعتبر هذه الانتخابات بداية لانتخابات لمجلس النواب الذي أعلن عنه ملك البحرين الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة في وقت سابق من هذا العام والتي ستنظم في 25 تشرين الاول/أكتوبر القادم.
ويعود تاريخ المجالس البلدية في البحرين إلى عام 1919 حيث تم إنشاء أول تنظيم إداري يقوم بالاعمال البلدية في البلاد مكون من ثمانية أعضاء وبعد ذلك تم انتخاب مجلس بلدي عام 1929 مكون من 20 شخصا عين نصفهم من قبل الحكومة وتم زيادة الاعضاء إلى 24 عضوا عام 1949.