كأس الاتحاد الأوروبي: فيينورد ودورتموند في مواجهة ساخنة

هل يستعيد الهولنديين مجدهم القديم؟

روتردام (هولندا) - يسعى فيينورد روتردام الى استعادة هيبة الكرة الهولندية من خلال احرازه مسابقة كأس الاتحاد الاوروبي لكرة القدم عندما يستضيف على ملعبه "دي كويب" بوروسيا دورتموند بطل المانيا في المباراة النهائية غدا الاربعاء.
وكانت المنتخب الهولندي فشل في بلوغ نهائيات كأس العالم على الرغم من ضمه افضل اللاعبين في الاندية الاوروبية وعلى رأسهم باتريك كلويفرت (برشلونة) ورود فان نيستلروي (مانشستر يونايتد) وغيرهم، وبالتالي فان مهمة فيينورد تكمن في اعادة البسمة الى عشاق الكرة في هولندا.
ويقول مهاجم فيينورد الدولي بيان فان هويدونك في هذا الصدد: "بالطبع لا شيء يعوض خيبة امل عدم بلوغ نهائيات المونديال لكن احرازنا الكأس سيرفع بلا شك المعنويات".
واضاف "لدينا الافضلية لاننا نخوض المباراة النهائية على ارضنا وبين جمهورنا ولا نستطيع ان نخيب امل انصارنا ونملك فرصة لدخول التاريخ".
واوضح "نستحق بلوغ المباراة النهائية ولم نعتمد على الحظ في ذلك والامر ذاته ينطبق على بوروسيا دورتموند علما بان كلانا شارك في دوري ابطال اوروبا في مطلع الموسم قبل ان نكمل المشوار في هذه المسابقة".
واذا قدر لفيينورد احراز اللقب فسيكون ثالث مرة ينجح في احراز لقب اوروبي بعد ان كان اول فريق هولندي يحرز كاس ابطال الاندية الاوروبية عام 1970 والذي فتح الطريق امام اياكس في منتصف السبعينات عندما احرز اللقب ثلاث مرات اعوام 1971 و72 و73، كما توج فيتنورد بطلا لمسابقة كأس الاتحاد عام 1974 ايضا.
وارتأى مدرب فيينورد بارت فان مارويك اراحة معظم لاعبيه الاساسيين في المباراة الاخيرة في الدوري ضد فيللم تيلبورغ والتي انتهت بالتعادل السلبي.
في المقابل، يخوض بوروسيا دورتموند باعصاب هادئة ومعنويات عالية بعد انتزاعه لقب بطل المانيا الاسبوع الماضي بقيادة مدربه ونجم المنتخب السابق ماتياس زامر.
ويضم دورتموند تشكيلة قوية في جميع الخطوط، فبين الخشبات الثلاث هناك الحارس الدولي ينز ليمان، وفي خط الدفاع المخضمران يورغن كولر وستيفان رويتر وكلاهما احرز كأس العالم مع منتخب بلاده عام 1990 في المانيا، وفي الوسط صانع الالعاب التشيكي توماس روزيكي، اما الهجوم فيضم قوة ضاربة قوامها البرازيلي مارسيو اموروزو والتشيكي العملاق يان كولر بالاضافة الى البرازيل الاخر ايفرثون.
ويغيب عن الفريق الالماني بداعي الوقف المدافعان الصاعدان ستيفان كيهل وكريستوفر ميتزلدر والمهاجم هايكو هيرليخ بداعي الاصابة.