افتتاح معهد آل مكتوم للدراسات العربية باسكتلندا

الشيخ حمدان حريص على تقديم الوجه المشرق للحضارة العربية

داندي (اسكتلندا)- يفتتح الاثنين السادس من أيار/مايو 2002, في مدينة داندي في اسكتلندا, معهد "آل مكتوم للدراسات العربية والإسلامية", وذلك بحضور الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم, نائب حاكم دبي ووزير المالية, ووفد رفيع المستوى من دولة الإمارات العربية المتحدة.
كما يحضر افتتاح المعهد, وهو معهد متخصص في الدراسات العليا المتعلقة بالإسلام والعالم العربي والإسلامي, وزير اسكتلندا في الحكومة البريطانية, جورج فولكس, واللورد جون ليدفورد, عمدة مدينة داندي, وممثل الملكة البريطانية فيها, واللورد إيرلي, الرئيس الأعلى للجامعة, والبروفيسور كينغ رئيس الجامعة, وعدد من نواب البرلمان الإسكتلندي, ونواب من مجلس العموم البريطاني.
ويضم المعهد, وهو تابع لجامعة "آبرتي - داندي", ويعد قسما من كلية الدراسات الاجتماعية في الجامعة, بالإضافة إلى أقسامه ومكاتبه الإدارية, قاعة الشيخ راشد للمؤتمرات, ومكتبة الشيخ حمدان, وقاعة الشيخ مكتوم للمعارض, ومركز الشيخ محمد للكمبيوتر, وقاعدة المقدسي للاجتماعات, وخمس قاعات للمحاضرات وحلقات النقاش, ومركز تحقيق للمخطوطات, ومركز لدراسات بيت المقدس, ومركز لدراسة الإسلام والمسلمين في اسكتلندا.
ويدرّس المعهد, وهو أول معهد للدراسات العربية والإسلامية في اسكتلندا, شهادة الماجستير من خلال الكورسات, وشهادة الماجستير أو الدكتوراه عن طريق البحث. ويعد أكبر معهد في اختصاصه في بريطانيا, من حيث التخصصات وعدد المدرسين, وهو يتعاون مع قسم التعليم في بلدية داندي, وأوكلت إليه مراجعة المناهج, التي تدرس الدين الإسلامي فيها, ويقوم بتنظيم دورات تأهيلية للمدرسين غير المسلمين ليقوموا بتدريس الإسلام في مدارس المدينة.
وقال الدكتور عبد الفتاح العويسي مدير المعهد إن "معهد آل مكتوم للدراسات العربية والإسلامية, هو أول صرح حضاري أكاديمي عربي إسلامي مميز في الغرب", مضيفا أنه يعد "خطوة متقدمة في دعم الحوار, وتعزيز التفاهم العربي الإسلامي الغربي".(ق.ب)