قريبا: الانترنت ينطق بالعربي

القاهرة - من إيهاب سلطان
استخدام النطاقات العربية سيساعد على نشر الانترنت عربيا

حتى سنوات خلت كان العالم العربي يعتبر من أبطأ أقاليم العالم ارتباطا بالإنترنت، إلا أن هذه الصورة بدأت تتغير بسرعة كبيرة مؤخرا بسبب التدفق السريع لتكنولوجيا المعلومات في الإقليم العربي والثقافة المعلوماتية التي انتشرت بين الشعوب العربية مما أدى إلى حدوث قفزات تكنولوجية على مدى العامين السابقين زادت من ارتباط الدول العربية بالإنترنت.

وتقول إحصائية أعدها الائتلاف العربي على شبكة الإنترنت أن نسبة مستخدمي الإنترنت في العالم العربي لا تتعدى 4 % من تعداد السكان في الدول العربية في حين تصل هذه النسبة إلى 27 % في الدول الصناعية المتقدمة، في حين لم يتجاوز حجم المواقع العربية على شبكة الإنترنت 6% من مجموع المواقع على شبكة الإنترنت في العالم.

وأشارت الإحصائية إلى ارتفاع نسبة مستخدمي الإنترنت ومرتادي المواقع العربية بسبب انتشار تكنولوجية المعلومات في الأوساط العربية العائدة للصحوة التكنولوجية التي شهدتها الشعوب العربية هذا بالإضافة إلى انتهاج الحكومات العربية سياسة انتشار تكنولوجيا المعلومات من خلال التسهيلات التي تمنحها للأفراد وللهيئات المستخدمين لشبكة الإنترنت وإزالة كل العوائق بغرض نشر الثقافة المعلوماتية، وقد ترسخ هذا الاعتقاد مؤخرا بعد اقدام العديد من الدول العربية على إقامة الحكومة الإلكترونية التي يتوقع أن تساهم في رفع نسبة مستخدمي الإنترنت في الدول العربية.

وتتوقع الإحصائية ارتفاع نسبة مستخدمي الإنترنت في العالم العربي إلى ثلاثة أضعاف النسبة الحالية، وأيضا نسبة المواقع العربية بعد تعريب أسماء المواقع العربية على شبكة الإنترنت بحيث تمكن المستخدمين العرب من استخدام شبكة الإنترنت باللغة العربية وتصفح المواقع العربية بسهولة وهو امر يتوقع له أن يسهم في زيادة انتشار التجارة الإلكترونية بين الدول العربية ويساعد على نشر اللغة العربية على المستوى العالمي.

الجدير بالذكر أن الائتلاف العربي يقوم حاليا بتجاربه الأولى في تعريب أسماء المواقع العربية والتي ستبدأ بمواقع الصحف التي تصدر باللغة العربية لتمكن المستخدمين العرب من تصفح مواقعها باستعمال أحرف عربية بغرض نشر الثقافة العربية والتقنيات الحديثة بمحتوى هادف باللغة العربية على شبكة الإنترنت.