هيومن رايتس ووتش: اسرائيل ارتكبت جرائم حرب في جنين

فلسطيني يصلي على شهداء جنين بعد انتشال جثثهم من تحت الاتقاض

نيويورك - اعلنت منظمة هيومن رايتس ووتش الاميركية للدفاع عن حقوق الانسان الخميس ان الجيش الاسرائيلي لم يرتكب مجزرة في مخيم جنين للاجئين الفلسطينيين بالضفة الغربية ولكنه قام "بخروقات للحق الانساني" وتظهر "التحقيقات الاولية" وجود "جرائم حرب".
وجاء في تقرير للمنظمة التي تتخذ من نيويورك مقرا لها، سينشر رسميا الجمعة وذلك بعد سبعة ايام من التحقيق في جنين ان "هيومن رايتس ووتش لم تعثر على دليل يؤكد الاتهامات الموجهة الى القوات الاسرائيلية بأنها ارتكبت مجزرة او نفذت اعدامات بلا محاكمة على نطاق واسع في مخيم جنين للاجئين".
ومع ذلك، اوضح بيتر بوكايرت وهو احد اعضاء منظمة هيومن رايتس ووتش الذين توجهوا الى جنين، في بيان ان "الوقائع التي حققنا بها في جنين خطيرة جدا وفي بعض الحالات تبدو انها جرائم حرب".
واوضحت المنظمة انها اعدت ايضا تقريرا "حول المسؤولين عن العمليات الاستشهادية التي استهدفت مدنيين اسرائيليين". واشارت الى ان 52 فلسطينيا بينهم 22 مدنيا قتلوا خلال عملية التوغل الاسرائيلي في نيسان/ابريل الماضي في مخيم جنين الذي يعيش فيه حوالي 14 الف نسمة.
ومن الانتهاكات لحق الحرب، ذكرت المنظمة استعمال "دروع بشرية" فلسطينية من قبل الجنود الاسرائيليين.