العراق يندد بسياسة الكيل بمكيالين

هل قرارات مجلس الأمن قابلة للتطبيق فقط على العراق؟

بغداد - اتهم نائب رئيس الوزراء العراقي طارق عزيز الاربعاء واشنطن ولندن والامم المتحدة بمهاجمة العراق وتوفير اسرائيل التي رفضت استقبال بعثة تقصي الحقائق حول مخيم جنين.
وقال عزيز خلال مؤتمر دولي تضامنا مع العراق في بغداد ان "ما حدث في مخيم جنين هو هولوكوست شاهدناه على التلفزيون".
واضاف ان "مجلس الامن اتخذ قرارا بارسال بعثة تقصي حقائق وليس تحقيق لاستطلاع ما جرى. اسرائيل قالت لا ومنعت البعثة من المجيء الى جنين".
وفي اشارة الى تأييد الامين العام للامم المتحدة كوفي انان حل فريق تقصي الحقائق حول جنين قال عزيز ان "اسرائيل هي اميركا واميركا هي اسرائيل والامين العام لا يستطيع ان يتحدى اميركا واسرائيل".
ومضى يقول ان "رئيس الوزراء البريطاني بلير والرئيس الأميركي بوش وانان يقولون كل يوم ان على العراق تنفيذ قرارات مجلس الامن والا فان الحصار لن يرفع وسوف يكون عدوان جديدا على العراق لتغيير النظام".
وكانت الولايات المتحدة قدمت القرار الدولي رقم 1405 الذي يؤيد اقتراح ارسال "بعثة لتقصي الحقائق" الى جنين.
ووصف عزيز بوش بأنه "منافق" واتهمه بغض النظر عن ممارسات اسرائيل في الاراضي الفلسطينية.
وقال عزيز ان "اميركا تفترض مسيحية. وجورج بوش المنافق وزوجته يذهبان كل يوم احد الى الكنيسة بينما تطلق اسرائيل النار على اماكن ولادة المسيح" في اشارة الى الحصار الذي يفرضه الجيش الاسرائيلي على كنيسة المهد في بيت لحم.