اسرائيل تعتقل 27 فلسطينيا بعد مغادرتهم كنيسة المهد

مفاوضات صعبة لانهاء أزمة الكنيسة

بيت لحم (الضفة الغربية) - اعلن ناطق عسكري ان 27 فلسطيني غادروا الثلاثاء كنيسة المهد في بيت لحم التي يحاصرها الجيش الاسرائيلي منذ الثاني من نيسان/ابريل.
وقال اللفتنانت كولونيل اوليفييه رافوفيتس "حسب علمي لا يوجد احد بينهم من الذين تلاحقهم اسرائيل للقيام باعمال ارهابية".
واعلن ان الفلسطينيين الـ27 وبينهم عقيد في الاجهزة الامنية الفلسطينية نقلوا الى قاعدة عسكرية اسرائيلية لاستجوابهم.
وقالت مصادر فلسطينية ان المفاوضات لا تزال مستمرة حول مصير بقية الفلسطينيين المتحصنين في كنيسة المهد والذين تقول إسرائيل انهم مطلوبين لها.
واضاف "في حال لم تبرز اي مشكلة سيطلق سراحهم جميعا"، معتبرا في الوقت نفسه ان هذه المبادرة لا تعني ان الازمة قد سويت.
كما اعلن ان عددا من الـ27 الذين خرجوا تم تصويرهم وهم يحملون السلاح داخل مجمع كنيسة المهد من قبل جنود اسرائيليين.
وقد نقل الجميع في باص كان ينتظرهم باستثناء اثنين نقلا بالاسعاف بسبب اصابتهما بجروح.
واعلن عماد النتشة ان الفلسطينيين االـ27 هم من المدنيين باستثناء عنصر امني مريض.