الدوري السعودي: الزعيم والعميد يلتقيان في نهائي مشتعل

مواجهة لا تخلو من الإثارة

الرياض - تتجه الانظار الاربعاء الى استاد الامير عبدالله الفيصل في جدة حيث تقام المباراة المشتعلة بين الهلال "الزعيم" والاتحاد "العميد" حامل اللقب في نهائي الدوري السعودي لكرة القدم (كأس خادم الحرمين الشريفين) لموسم 2001-2002.
وتصدر الهلال الدور الاول من الدوري بفارق الاهداف عن الاتحاد، فانتظر الاول بدوره وصول الفريق المتأهل بعد مباراتين في المربع الذهبي، حيث فاز النصر على الاهلي قبل ان يخسر امام الاتحاد 1-2 ويودع المسابقة.
وستكون المباراة ثأرية بالنسبة الى الهلال احد قطبي الرياض مع النصر الذي يسعى الى رد اعتباره امام الاتحاد، القطب الثاني لجدة مع الاهلي، بعد ان كان الاتحاد فاز عليه في نهائي الدوري عام 1997 بنتيجة 2-صفر واحرز اللقب.
والتقى الفريقان في خمس نهائيات في تاريخهما حتى الان، ففضلا عن نهائي الدوري عام 1997، التقيا في نهائي كأس الملك اعوام 1963 و64 و80، ففاز الاتحاد 2-صفر في المرة الاولى، والهلال بنتيجة واحدة 3-1 في المرتين التاليتين، ثم التقيا في نهائي كأس ابطال الاندية العربية عام 1994 وفاز الهلال 4-3 بركلات الترجيح.
ويسيطر الاتحاد على منافسات الدوري في السنوات الاخيرة حيث احرز اربعة القاب وهو الوحيد مع الشباب الذي امتلك الكأس الى الابد بعد ان احرز الاخير الكأس ثلاث مرات متتالية مطلع التسعينات.
ويتفائل الاتحاد بخوض النهائيات على استاد الامير عبدالله الفيصل حيث سبق له ان فاز في ثلاث نهائيات، مرتين على الاهلي ومرة على النصر، كما انه يملك في جدة قاعدة جماهيرة كبيرة لا شك انها ستواكبه لمساعدته على الاحتفاظ باللقب.
وكان الاهلي احرز لقب البطولتين الاخريين اللتين اقيمتا هذا الموسم في كأس ولي العهد وكأس الامير فيصل، بينما يسعى الاتحاد والهلال الى انتزاع اللقب الثالث.
وتزخر صفوف الفريقين باللاعبين الدوليين والمحترفين الاكفاء ايضا ما يضمن مباراة رفيعة المستوى كما حصل في المباراتين الاوليين من المربع بين الاهلي والنصر، والاتحاد والنصر.
فالاتحاد يعاني من غياب اكثر من لاعب مؤثر في التشكيلة منهم البرازيلي سيرجيو هداف الفريق برصيد 15 هدفا، والمهاجم الاخر حمزة ادريس والمدافع اسامة المولد بسبب الايقاف، لكن المدرب البرازيلي اوسكار لديه مجموعة اخرى يمكنها ان تنفذ الخطة التي سيضعها لمواجهة الهلال من ابرز عناصرها المنقذ الحسن اليامي وخميس العويران ومحمد الخليوي ومحمد نور ومحمد امين والبرازيلي ليندومار.
اما الهلال، فاستعد جيدا للنهائي واعد مدربه الكولومبي فرانشيسكو ماتورانا العدة وسيحاول استغلال قدرات لاعبيه لاحراز اللقب خصوصا سامي الجابر ونواف التمياط ومحمد الشلهوب وعبدالله الجمعان وعبدالله سليمان واحمد جميل الذين يشكلون نواة المنتخب السعودي، فضلا عن البرازيلي نيلسون.