ابطال اوروبا: ريال مدريد وبرشلونة يتواجهان مجددا

لمن ستكون الغلبة، لزيدان ورفاقه أم للاعبي برشلونة؟

دبي - تبدو فرصة ريال مدريد الاسباني سهلة للتأهل الى المباراة النهائية لمسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم عندما يستضيف غريمه التقليدي برشلونة على استاد "سانتياغو برنابيو" الاربعاء في اياب الدور نصف النهائي.
ومع ان جميع الحسابات واردة في كرة القدم، فان الفوز الذي حققه ريال مدريد على منافسه في عقر داره على ملعب "نوكامب" 2-صفر الثلاثاء الماضي سيسهل كثيرا من مهمته في مباراة الاياب على ارضه حيث يكفيه التعادل باي نتيجة او حتى الخسارة بفارق هدف لبلوغ النهائي في محاولة لاحراز لقبه التاسع في هذه المسابقة التي يحمل الرقم القياسي لعدد القابها (8).
وكان الفوز الذي حقق ريال على ملعب برشلونة الاول له عليه منذ عام 1983.
ويعود اللقب الاخير لريال مدريد في دوري الابطال الى الموسم قبل الماضي عندما تغلب على مواطنه فالنسيا 3-صفر في النهائي، بينما خرج في الموسم الماضي في نصف النهائي امام بايرن ميونيخ الالماني الذي عاد واحرز اللقب.
ويلتقي الفائز في هذه المواجهة مع الفائز من باير ليفركوزن الالماني ومانشستر يونايتد الانكليزي اللذين يلتقيان اليوم في ليفركوزن في اياب مباراة نصف النهائي الاولى (الذهاب 2-2)، وسيقام النهائي في 15 ايار/مايو المقبل في غلاسكو حيث حقق ريال مدريد اشهر فوز في تاريخ هذه المسابقة عندما سحق اينتراخت فرانكفورت الالماني 7-3 عام 1960 واحرز اللقب.
يذكر ان الغريمين الاسبانيين تواجها للمرة الاخيرة في البطولة الاوروبية قبل 42 عاما وتحديدا في تشرين الثاني/نوفمبر 1961 عندما اخرج برشلونة منافسه من الدور ربع النهائي وكان اول فريق ينجح في ابعاد ريال الذي سيطر على الالقاب الخمسة الاولى بقيادة الاسباني-الارجنتيني الفريدو دي ستيفانو والفرنسي البولندي الاصل ريمون كوبا والمجري فيرنك بوشكاش والاسباني خنتو.
ويتعين على مدرب ريال مدريد فيسنتي دل بوسكي والكوكبة من النجوم الذي يضمها الفريق وفي مقدمتها الفرنسي زين الدين زيدان والبرتغالي لويس فيغو والبرازيلي روبرتو كارلوس وراؤول غونزاليز وغوتي وهييرو، الا يفرطوا في الثقة لضمان التأهل الى النهائي لانهم تلقوا ضربة موجعة السبت الماضي بخسارتهم امام ريال سوسييداد في الدوري المحلي صفر-3.
وقد تؤدي هذه الخسارة الى فقدان ريال مدريد اللقب المحلي لمصحلة فالنسيا الذي بات بحاجة الى ثلاث نقاط من المباراتين المتبقيتين ليتوج بطلا، اي ان على فريق العاصمة الاسبانية ان يركز جهوده اكثر على الجبهة الاوروبية لاستعادة لقبها على اقل تقدير في ظل هذا العدد الهائل من اللاعبين المميزين في صفوفه وانقاذ موسمه بعدما خسر نهائي مسابقة الكأس المحلية امام ديبورتيفو كورونا الاسباني خصوصا وانه يحتفل هذه السنة بالذكرى المئوية لتأسيسه.
ويعود الى ريال مدريد المدافع فرناندو هييرو والمهاجم غوتي بعد ان ابعدتهما الاصابة عن المباراة السابقة مع ريال سوسييداد، لكن سيغيب عنه فرناندو مورينتيس لاصابته في فخذه الايمن، والبرازيلي سافيو المصاب في الفخذ الايسر.
ويشارك فيغو غدا بعد ان غاب عن مباراة الذهاب مع برشلونة بسبب الايقاف.
ويخيم التفاؤل على معسكر برشلونة رغم صعوبة المهمة، فقال المدرب كارل ريكساخ "نذهب الى مدريد ونتطلع الى الفوز 3-1، فيمكنني تخيل الوضع عندما نتقدم 1-صفر في الشوط الاول ثم 2-صفر في الثاني قبل ان نفوز في الوقت الاضافي".
من جهته قال الارجنتيني خافيير سافيولا الذي لم يقدم مستوى جيدا في الذهاب "يمكننا اخراج ريال مدريد اذا سجلنا هدفا مبكرا، فلدينا كل الاسلحة للفوز عليه".
ولم تتأكد مشاركة البرازيلي ريفالدو الذي غاب ايضا عن مباراة الذهاب، ويحوم الشك ايضا حول مشاركة المهاجم لويس انريكه الذي يعاني من اصابة تعرض لها امام فياريال (4-1)، ويعود كزافي الذي غاب عن الذهاب بسبب الايقاف، وكارل بويول بعد ان تعافى من اصابته والمخضرم سيرجي بارخوان بعد ابتعاده عن الملاعب ثلاثة اشهر.
يقود المباراة الحكم الايطالي بيرلويجي كولينا.

التشكيلتان المحتملتان

ريال مدريد:
سيزار- سالغادو وهييرو وهيلغيرا (بافون) وروبرتو كارلوس- ماكيليلي وسولاري وفيغو وزيدان- غوتي وراوول.

برشلونة:
بونانو- دي بوير وابيلاردو وكوكو وبويول- فيليب كوكو وكزافي واوفرمارس ولويس انريكه (روشمباك)- كلويفرت وسافيولا.