شيراك يحيي حماس الشباب المتظاهرين ضد لوبن

عشرات الآلاف خرجوا للتظاهر ضد لوبن

باريس - اشاد الرئيس الفرنسي جاك شيراك الثلاثاء بـ"حماس" الشباب الذين يتظاهرون منذ ايام ضد زعيم اليمين المتطرف جان ماري لوبن لكنه حذر من اي اعمال عنف خلال تظاهرة اول ايار/مايو.
وقال شيراك (69 عاما) المرشح لولاية رئاسية ثانية "انني سعيد بالحماسة والانتفاض الذي نلاحظه اليوم لصالح قيم الديموقراطية والجمهورية لا سيما لدى الشباب".
واضاف ان الشباب "يظهرون تصميما كبيرا واحساسا بالمسؤولية"، مشيرا الى ان "التحرك السياسي في نظام ديموقراطي، لا يتم في الشارع وانما في صناديق الاقتراع".
وتابع "لن يكون هناك اسوأ، في الوضع الحالي واسوأ للافكار التي يريد المتظاهرون الدفاع عنها، من حصول تجاوزات تؤدي الى عنف ومواجهات".
وكان وصول زعيم اليمين المتطرف لخوض الدورة الثانية في 5 ايار/مايو المقبل اثار صدمة فعلية في فرنسا وادى منذ الاعلان عن نتائج الدورة الاولى في 21 نيسان/ابريل الى تظاهرات شبه يومية للشباب. والاثنين تظاهر ما بين 40 و 80 الفا من الطلاب في باريس ضد حزب الجبهة الوطنية التي يرأسها لوبن.
ويعتزم ايضا مئات آلاف الاشخاص النزول الى الشوارع غدا في ذكرى عيد العمال لتحويل هذه المسيرة التقليدية الى تظاهرة احتجاج واسعة ضد لوبن.