واشنطن بوست: القوات الخاصة الاميركية تعمل في باكستان

مهمة طويلة لا تزال في انتظار القوات الاميركية

واشنطن - أوردت صحيفة الواشنطن بوست الخميس أن وحدات عسكرية سرية أميركية تعمل داخل باكستان، حيث تقوم بالبحث عن عناصر القاعدة في مرحلة لم يتم الاعلان عنها مسبقا من الحرب الاميركية ضد الارهاب.
وتقوم القوات بالاساس بعمليات استطلاعية، غير أنهم اشتركوا في بعض العمليات القتالية مع وحدات صغيرة من مقاتلي القاعدة وفقا لما ذكرته الصحيفة نقلا عن مصادر لم يتم الكشف عنها في البنتاجون.
وقد رفض البنتاجون أن يعلق رسميا على التقارير والشائعات المستمرة بأن القوات الاميركية قد عبرت من أفغانستان إلى باكستان. وأوردت صحيفة نيويورك الاربعاء أن باكستان قد سمحت للجنود الاميركيين بملاحقة قوات القاعدة في الاراضي الباكستانية.
وقال تقرير البوست أن القوات الخاصة الاميركية ووحدات من قوات دلتا التابعة للجيش تعمل بصورة رئيسية في إقليمي باكتيا وباكتيكا في باكستان وكذلك في المناطق القبلية المجاورة حيث تضعف السيطرة المركزية لاسلام أباد.
وتعمل القوات الاميركية في وحدات صغيرة في محاولة لاخراج عناصر القاعدة التي تحاول الاختلاط بالسكان المحليين، من مخابئها، وفقا لما قالته الصحيفة.
ويمثل ذلك تحولا في أساليب الجانبين مقارنة بالعمليات الاخيرة في أفغانستان عندما قامت القوات الاميركية والافغانية الحليفة لها بهجمات مستمرة ضد تجمعات كبيرة للقاعدة.