سولانا يطالب شارون بانهاء الوضع المريع الذي يعيشه عرفات

سولانا عبر لشارون عن انزعاجه الشديد للظروف التي فرضت على عرفات

القدس - صرح مسؤول اوروبي ان الممثل الاعلى لسياسة الاتحاد الاوروبي الخارجية خافيير سولانا طلب الخميس من رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون ان يضع حدا بشكل سريع للوضع "المريع" الذي يعيشه الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات المحاصر في مقره في رام الله بالضفة الغربية.
وتقدم سولانا بهذا الطلب اثناء لقاء مع شارون عقد في القدس بحضور مبعوث الاتحاد الخاص الى الشرق الاوسط ميغيل انخيل موراتينوس، كما اوضح عضو في الوفد الاوروبي.
واضاف هذا العضو طالبا عدم ذكر اسمه ان "سولانا شدد خلال هذا الاجتماع الذي استغرق ساعة وربع الساعة على ضرورة وضع حد في اقرب وقت ممكن للوضع المريع الذي يوجد فيه عرفات".
كما اعرب سولانا عن "تأثره العميق" للظروف المعيشية السيئة التي يعيشها الرئيس الفلسطيني بحسب المسؤول.
وكان سولانا التقى عرفات الاربعاء في رام الله حيث يحاصر وسط انقاض مقره منذ بدء الهجوم الاسرائيلي في 29 اذار/مارس الماضي. وكان اول لقاء بين سولانا وعرفات منذ 25 شباط/فبراير الماضي.
وتابع المسؤول ان "الهدوء يبدو على عرفات لكن الظروف التي يعيش فيها مؤثرة، وان سولانا شدد باسم الاتحاد الاوروبي على ضرورة وضع حد لذلك".
وكانت اسرائيل رفضت في 4 نيسان/ابريل الجاري السماح بان يلتقي سولانا ووزير الخارجية الاسباني جوزيب بيكيه الذي تتولى بلاده رئاسة الاتحاد الاوروبي عرفات. واثر ذلك الغى المسؤولان الاوروبيان لقاء كان مقررا مع شارون.
والاربعاء اجتمع سولانا وموراتينوس مع وزيري الدفاع بنيامين بن اليعازر والخارجية شيمون بيريز في تل ابيب.
وبحسب عضو من الوفد الاوروبي فان سولانا وموراتينوس سيغادران الى مدريد بعد لقائهما مع شارون.