الاتحاد الاوروبي يعلن عن إرسال بعثة سلام للشرق الاوسط

بيريز اثناء محادثاته مع فيشر

فالينسيا (أسبانيا) - اختتم وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي و10 من دول جنوب البحر المتوسط الثلاثاء محادثات استمرت يومين، بإعلان الاتحاد عن خطط لايفاد بعثة سلام أخرى إلى الشرق الاوسط.
وصرح وزير الخارجية الاسباني جوسيب بيكيه بأن بعثة الاتحاد الاوروبي، ومن بين أعضائها منسق السياسة الامنية الاوروبي خافيير سولانا، ستتوجه إلى إسرائيل مساء الثلاثاء أو صباح الاربعاء، وتعتزم الاجتماع مع الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات.
وقال بيكيه أن البعثة هي بمثابة إسهام جديد من جانب الاتحاد الاوروبي في الجهود الدولية الرامية إلى إنهاء التوتر المستمر بين إسرائيل والفلسطينيين.
وستضم البعثة أيضا مبعوث الاتحاد الاوروبي الخاص إلى الشرق الاوسط ميجيل موراتينوس.
وكان وزير الخارجية الاسرائيلي شيمون بيريز قد دعا الاتحاد الاوروبي في وقت سابق من الثلاثاء إلى إرسال بعثة سلام أخرى إلى المنطقة، قائلا أن أفراد البعثة سيتمتعون "بنفس حرية الحركة والتصرف" التي منحت لوزير الخارجية الاميركي كولين باول.
يذكر أن إسرائيل رفضت السماح لبعثة أوفدها الاتحاد الاوروبي في وقت سابق من هذا الشهر برئاسة سولانا وبيكيه، بلقاء عرفات، الامر الذ اعتبر في الاوساط الاوروبية اهانة بالغة.
لكن بيريز قال أنه في ضوء انتهاء العملية العسكرية الاسرائيلية في جنين ورام الله، يمكن لبعثة الاتحاد الاوروبي الاجتماع مع عرفات.
واتفقت الوفود المشاركة في المؤتمر الاوروبي-المتوسطي على أن "الوضع المأساوي في الشرق الاوسط يتطلب معالجته بطريقة عاجلة وبمنظور طويل المدى على حد سواء".
كما اتفق المجتمعون على أن الشراكة الاوروبية المتوسطية التي انطلقت في تشرين الثاني/نوفمبر عام 1995 يجب أن تدخل مرحلة جديدة من التعاون الاقوى.
وأجرى وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي محادثات منفصلة في فالينسيا مع بيريز ووزير التخطيط والتعاون الدولي الفلسطيني نبيل شعث.