دراسة: الحوافز المالية لا تنشط عمل الدماغ

صعوبة المهمة هي التي تحفز الدماغ وليس المكافأة

باريس - اكتشفت مجموعة من العلماء الفرنسيين ان الوعد بمكافأة مالية ضخمة لا يزيد من كفاءة عمل الدماغ.
واوضح طبيب الاعصاب برونو دوبوا في مستشفى لا سالبترييار في باريس والذي نشرت اعماله في تقارير اكاديمية العلوم الاميركية ان هناك منطقتين اساسيتين في الدماغ تتدخلان لاداء مهمة معقدة.
الاولى مكونة من شبكة من "الخلايا العصبية المحفزة" التي تدفعنا الى العمل والقيام بهذه المهمة وتنشط الحلقة الانفعالية. والثانية "وظيفية" تشارك هي نفسها في اداء العمل.
وسعى دوبوا وفريق "طب الاعصاب النفسية: تخطيط وذاكرة" الذي يقوده الى فهم كيفية قيام هاتين المنطقتين من الدماغ بربط وتنسيق عملهما والدور الذي يلعبه الحافز المالي.
ويرى الباحثون ان "النتائج تتعارض مع المفهوم السائد بان الوعد بمكافأة مالية يضاعف كثيرا قدرة الاداء الفكري" موضحين ان "الحافز المالي لا يزيد قوة القدرات الفكرية".
واتاحت صور الرنين المغناطيسي الوظيفي رؤية مناطق الدماغ التي نشطت بفعل المكافأة المالية.
فقد خضع ستة متطوعين لاختبارات طويلة مع فاصل زمني. وقبل كل اختبار ابلغوا بمستوى صعوبة المهمة وايضا بقيمة المكافأة "لكن لم يسجل اي ارتفاع او تحسن حتى مع الوصول الى مبلغ 300 يورو".
واتاح قياس الاجابات ووقت عمل المتطوعين تقييم ادائهم.
فقد اظهرت الصور انه كلما زادت صعوبة المهمة كلما زاد نشاط المنطقة "الوظيفية" في الدماغ. ويعتقد العلماء انه عندما يبدأ الدماغ في العمل فانه يجمد نظام التحفيزات "مصفيا" بذلك انفعالات يمكن ان تؤثر على ادائه.
ومن خلال هذه الدراسة اظهر فريق الدكتور دوبوا للمرة الاولى وجود منطقة صغيرة في الدماغ تنشط بعد العمل لتقوم بدور "قائد الاوركسترا" بين النظامين التحفيزي والوظيفي.
ويتوقع ان تتيح دراسة الاشخاص المصابين باكتئاب تحديد اكثر دقة لشبكات الخلايا العصبية المريضة التي تصيب هؤلاء بالبلادة والخمول.