اسرائيل تغتال عضوين من كتائب شهداء الأقصى

الخليل (الضفة الغربية) - افادت مصادر امنية فلسطينية ان ناشطين فلسطينيين قتلا ليل الاثنين الثلاثاء برصاص اطلقته مروحية اسرائيلية في الخليل في جنوب الضفة الغربية.
وافيد ان احدهما هو مروان زلعون (30 عاما) المسؤول عن كتائب شهداء الاقصى في الخليل التابعة لحركة فتح برئاسة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات. وكانت تتهمه اسرائيل بأنة اعد سلسلة عمليات ضد مستوطنين يهود.
والضحية الثاني في عملية "التصفية" هذه هو سمير ابو راجح (42 عاما) عضو القوة 17، الحرس الشخصي للرئيس عرفات.
واطلقت مروحية قذيفة على السيارة التي كان فيها الفلسطينيان في شارع السلام في القسم الخاضع للرقابة الفلسطينية في مدينة الخليل.

طرد الفلسطينيين في القدس وفي القدس افادت مصادر امنية فلسطينية ان الشرطة الاسرائيلية طردت في وقت متأخر الاثنين تسع عائلات فلسطينية تقيم في منازل يطالب بها مستوطنون يهود في القدس الشرقية.
وتقع المنازل في حي الشيخ جراح العربي في القطاع الشرقي من المدينة المقدسة الذي احتلته اسرائيل وضمته.
وكانت محكمة القدس سمحت منذ بضعة ايام بطرد هذه العائلات التسع التي تقيم، بحسب المستوطنين، في منازل تعود اليهم.
وقد حصلت جمعيات اسرائيلية من اليمين الديني المتطرف، مثل العاد واتيريت كوهانيم، على منازل واراض، وغالبا بطرق ملتوية، في السنوات الاخيرة في القدس الشرقية المحتلة مما تسبب بحالة توتر شديد مع السكان المحليين.
واعلنت الشرطة القطاع "منطقة محظورة" في حين تظاهر عشرات الفلسطينيين ودعاة سلام اسرائيليون جاؤوا لدعمهم، ضد عملية الطرد هذه. الوضع في بيت لحم على صعيد الوضع في بيت لحم، من المقرر ان يجتمع مسؤولون فلسطينيون واسرائيليون الثلاثاء في بيت لحم لوضع حد لمحاصرة فلسطينيين مسلحين داخل كنيسة المهد، بحسب مسؤول فلسطيني.
واعلن رئيس الفريق الفلسطيني، عضو المجلس التشريعي الفلسطيني صلاح التعمري ان فريق المفاوضين الفلسطينيين الذين يحاولون حلحلة الازمة "سيلتقي الثلاثاء مع مسؤولين اسرائيليين".
واشار الى ان الفريق "حصل على الضوء الاخضر من الرئيس ياسر عرفات" لعقد هذا اللقاء. ويضم الفريق خصوصا رئيس بلدية المدينة حنا ناصر.
وقد تبادل فلسطينيون متحصنون داخل كنيسة المهد اطلاق نار كثيف الاثنين لمدة 45 دقيقة تقريبا مع القوات الاسرائيلية التي تحاصرهم.
واكد الجيش الاسرائيلي ان الفلسطينيين فتحوا النار "من مواقع عدة داخل حرم الكنيسة بما في ذلك مبنى الكنيسة نفسه" على جنود في الخارج.
واتهم المقاتلون الفلسطينيون داخل المجمع الديني الجنود بأنهم حاولوا مهاجمة الكنيسة عبر تغطيتها في بادئ الامر بسحابة كبرى من الدخان الابيض.
وذكر احد الفلسطينيين ان العسكريين اطلقوا قنبلة مسيلة للدموع داخل حرم الكنيسة.

توغل في غزة افاد مصدر فلسطيني ان الجيش الاسرائيلي توغل فجرا لاكثر من كليومتر شرق بلدة وادى السلقا غرب مدينة دير البلح جنوب قطاع غزة.
وقال رئيس المجلس البلدى لبلدة وادي السلقا يوسف ابو العجين "ان الجيش الاسرائيلي توغل فجر اليوم ولا زال متوغلا شرق بلدة وادي السلقا جنوب قطاع غزة لمسافة اكثر من كليومتر وسط اطلاق كثيف للنيران من الاسلحة الثقلية واطلاق قذائف الدبابات على موقع للامن الوطني الفلسطيني".
واضاف "ان دبابات وآليات ثقيلة وجرافات اسرائيلية تقوم منذ ساعات الفجر الاولي بتجريف اراض زراعية كما قاموا بتدمير موقع للامن الوطني الفلسطيني في البلدة".
واشار الى "ان الجيش الاسرائيلي اغلق الطريق الرئيسي المؤدي الى البلدة مما دفع السكان لعدم الخروج من منازلهم وتم اغلاق جميع المؤسسات والمدارس اليوم تحسبا لأي اعتداء يقوم به الجيش ضد المواطنين".
وفي الخليل اعلن بيان عسكري ان الجيش الاسرائيلي اوقف ثلاثين فلسطينيا في الضفة الغربية بينهم 26 ليل الاثنين الثلاثاء.
وقال البيان ان تسعة فلسطينيين اوقفوا في قرية حوسان وسبعة في صوريف وخمسة في الخضر وهي ثلاث قرى في منطقة بيت لحم في الضفة الغربية.
كما اوقف خمسة ناشطين فلسطينيين في يطة جنوب الخليل.
من جهة اخرى أوقف الجيش الاسرائيلي اربعة فلسطينيين الثلاثاء في الظاهرية قرب الخليل في عمليات تفتيش قام بها.