مقتل جندي اسرائيلي في الضفة الغربية

الجيش الاسرائيلي خسر ثلاثين جنديا منذ اجتياحه للضفة الغربية

القدس - قتل جندي اسرائيلي وعنصران من حركة حماس في اشتباك اندلع خلال عملية للجيش الاسرائيلي الذي كان يفتش عن ناشطين فلسطينيين قرب بلدة عصيرة الشمالية في شمال الضفة الغربية.
واعلن ناطق باسم الجيش الاسرائيلي ان السرجنت نير كيتزمان (22 عاما) الذي ينتمي الى وحدة كوماندوس تابعة لسلاح البحرية توفي اثر اصابته بالرصاص خلال تبادل لاطلاق النار مع فلسطينيين.
وكان ناشطان فلسطينيان من حركة حماس استشهدا خلال هذا الاشتباك في قرية طلوزة قرب عصيرة الشمالية في شمال الضفة الغربية، على ما افاد مصدر عسكري اسرائيلي.
واعلن في وقت سابق استشهاد هذين الفلسطينيين دون الاشارة الى انهما من عناصر حماس.
والشهيدان طاهر محمد جرارة (28 سنة) واياد حماده (23 سنة) كانا المسؤولين المحليين لكتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحماس، في منطقة نابلس بحسب مصادر فلسطينية واسرائيلية.
وكانا موضع تفتيش من قبل اسرائيل بسبب تورطهما المفترض في عمليات ضد اسرائيل.
وتتهم اسرائيل طاهر جرارة بالمسؤولية عن هجوم على حافلة قرب مستوطنة ايمانويل بالضفة الغربية في شباط/فبراير الماضي اوقع عشرة قتلى اسرائيليين.
والسرجنت هو القتيل الثلاثين في صفوف الجيش الاسرائيلي في الضفة الغربية وقطاع غزة منذ بدء الاجتياح الاسرائيلي الاخير للضفة الغربية في 29 آذار/مارس الذي تطلق عليه اسرائيل عملية "السور الواقي".