مثقفون سعوديون: أميركا واسرائيل تشكلان «محور الشر»

الرياض - دعت مجموعة من المثقفين السعوديين، في مذكرة الحكومات العربية الى التنديد بواشنطن لدعمها لاسرائيل واكدت ان الولايات المتحدة والدولة العبرية تشكلان "محور الشر" في العالم.
وجاء في المذكرة التي وقعها 113 من الشعراء والمثقفين والمفكرين السعوديين ان "الولايات المتحدة حاضنة الارهاب الدولي بامتياز وتشكل مع اسرائيل محور الارهاب والشر في العالم".
وطالبت المذكرة الحكومات العربية باتخاذ مواقف جادة ومسؤولة ازاء "الاختراق الاميركي الاسرائيلي للمنطقة العربية والاسلامية".
وطالبت ايضا "بادانة واستنكار الانحياز الاميركي للعدوان" الاسرائيلي و"ممارسة مختلف اساليب الضغط لاشعار الادارة الاميركية بان مصالحها الضخمة في المنطقة العربية ستكون مهددة".
ودعت الى "قطع العلاقات السياسية والدبلوماسية والاقتصادية" وكل اشكال التطبيع الاخرى مع "الكيان الصهيوني" مع "تشديد اجراءات المقاطعة العربية ضده" كما ناشدت الشعوب العربية بـ"مقاطعة السلع والمنتجات الاميركية".
وهي مذكرة الاحتجاج الثانية التي تصدر في السعودية منذ بداية نيسان/ابريل. وفي السابع من نيسان/ابريل دعت مجموعة من 20 مثقفا وكاتبا سعوديا ولي العهد السعودي الامير عبدالله بن عبد العزيز، الذي يلتقي في 25 من الشهر الجاري الرئيس بوش، الى "اعادة النظر في العلاقات السعودية الاميركية" احتجاجا على "العدوان" الاسرائيلي.
الدعوة تعكس تناميا مضطردا في مشاعر الغضب السعودي من العدوان الإسرائيلي