لجنة حقوق الانسان تدين اسرائيل لاحتجازها مواطنين لبنانيين

القرار هو الثاني خلال أيام الذي يتضمن ادانة لإسرائيل

جنيف - دانت لجنة حقوق الانسان التابعة للامم المتحدة في قرار اتخذته الجمعة الدولة العبرية لاحتجازها مواطنين لبنانيين وتعدياتها على سيادة لبنان ووحدة اراضيه.
وتم تبني القرار وهو الخامس خلال السنة الحالية بغالبية 36 صوتا مقابل صوتين وامتناع 17 بينهم جميع الاوروبيين وكذلك اليابان. وقد تقدمت به الدول العربية والاسلامية اضافة الى كوبا وفيتنام.
وطالب القرار "الحكومة الاسرائيلية بعدم احتجاز مواطنين لبنانيين تعتقلهم اسرائيل كرهائن للمبادلة" وحثتها على السماح للجنة الدولية للصليب الاحمر بزيارة هؤلاء اللبنانيين بصورة منتظمة.
كما طالب القرار اسرائيل بان توفر للقوات الدولية العاملة في جنوب لبنان الخرائط الكاملة لحقول الالغام الارضية في جنوب لبنان معتبرة ان الجيش الاسرائيلي خلف وراءه عندما انسحب في ايار/مايو 2000 "مئات آلاف" من الالغام "ادت الى مئات الاصابات بين قتلى وجرحى بين المدنيين في جنوب لبنان".
وحول المس بسيادة لبنان ووحدة اراضيه، قال السفير الاسرائيلي جاكوب ليفي ان "على لبنان ان يضطلع بمسؤوليته" في ان يوفر الامن في جنوب البلاد.
واضاف ان "اسرائيل ترد على الهجمات" التي تشنها "جماعات ارهابية كحزب الله".
وحول الالغام في جنوب لبنان قال السفير الاسرائيلي ان خرائط سلمت الى القوات الدولية.
وكانت اللجنة نفسها دانت اسرائيل خلال عام 2002 بشان اقامة دولة فلسطينية والانسحاب من الجولان السوري ووضع حد للاستيطان.
كما ادينت اسرائيل ايضا في منتصف الشهر الجاري "للمجازر الواسعة" التي ارتكبتها اثناء توغلها واعادة احتلال المدن والمخيمات الفلسطينية منذ 29 آذار/مارس الماضي.