بن لادن يعود من جديد الى شاشات التلفزيون العربية

دبي
عودة بن لادن

عاد اسامة بن لادن ليظهر بقوة على شاشات التلفزيون العربية التي بثت شريطي فيديو خلال يومين للمنشق السعودي وابرز معاونيه وكذلك "وصية" احد منفذي هجمات 11 ايلول/سبتمبر.
ويعتبر المحللون ان التوقيت المختار لارسال الشريطين الى ابرز محطتين للبث العربي ليس مجرد صدفة على ما يبدو بينما الهجوم الاسرائيلي في الضفة الغربية على اشده والمشاعر المناهضة للاميركيين في العالم العربي في اوجها.
وبث الشريطان الاثنين والاربعاء على قناة "الجزيرة" القطرية ومركز تلفزيون الشرق الاوسط (ام.بي.سي) على التوالي.
وفي الشريط الذي بثه مركز تلفزيون الشرق الاوسط، اعلن الناطق باسم القاعدة سليمان ابو غيث للمرة الاولى مسؤولية تنظيم القاعدة عن هجمات 11 ايلول/سبتمبر.
وقال ابو غيث "استطعنا ان نضرب رأس الكفر الذي يتعنت في الليل والنهار ويصرح علنية عداءه للاسلام. استطعنا ان نضربه في عقر داره".
واضاف "امرنا الله بنصرة المستضعفين فنصرنا المستضعفين. وامرنا الله سبحانه وتعالى بارهاب الكافرين فأرهبنا الكافرين".
من جهته، اشاد بن لادن بالخسائر الاقتصادية التي لحقت بالولايات "بفضل هذه الضربات الموفقة والمباركة".
وظهرت في الشريط مشاهد لبرجي مركز التجارة العالمي في نيويورك تلتهمهما النيران وينهاران وفرق الاغاثة تقدم الاسعافات الاولية للضحايا. كما ظهر في الشريط زعماء للقاعدة خصوصا الذراع اليمنى لبن لادن ايمن الظواهري والمسؤول العسكري للتنظيم محمد عاطف.
اما الشريط الذي بثته قناة "الجزيرة"، فظهر فيه احد الانتحاريين الذين نفذوا هجمات 11 ايلول/سبتمبر وهو يقرأ وصيته.
وقال السعودي احمد الغامدي "قتلناهم خارج ارضهم لله الحمد وسنقتلهم في عقر دراهم" طالبا من الله ان يقبله "شهيدا".
وقال الصحافي السعودي جمال خاشقجي المتخصص في الحركات الاسلامية ان تنظيم القاعدة يسعى بارسال هذه الاشرطة الى محطات تلفزيونية، الى "تذكير العالم بانها ما زالت موجودة وانها لم تختف".
واضاف خاشقجي ان "بن لادن اهتم دائما بوسائل الاعلام وكان يملك نوعا من وزارة اعلام".
وتابع ان "القاعدة تعتقد ان هذه التسجيلات (المناهضة للاميركيين) هي اللغة الوحيدة التي يفهمها الاميركيون".
واعتبر ان بث الاشرطة "يسيء للقضية الفلسطينية كما فعلت اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر لان المسؤولين المتطرفين في الولايات المتحدة سيستغلونها لتقديم (العرب والمسلمين) على انهم اشخاص دون مشاعر".
واوضح رئيس تحرير مركز تلفزيون الشرق الاوسط نخلة الحج ان "الشريط الذي تزيد مدته عن ساعة سلم باليد الى شخص له علاقات مع مركز «ام.بي.سي» سلمه الينا".
واضاف ان تلفزيون الشرق الاوسط لم يبث سوى 10 دقائق من الشريط التي تعتبر مهمة من الناحية الاعلامية.
وفي منبر حر في صحيفة "الحياة" انتقد مدير مكتب الصحيفة في الرياض داوود الشريان التوقيت المختار لبث الجزيرة وصية احد الانتحاريين.
وقال ان "بث الشريط في هذا الوقت خطأ فادح في حق الجزيرة ومصداقيتها" مشيرا الى انه قد يحول الانظار عن الاحداث في الاراضي الفلسطينية ويؤثر على الزيارة التي سيقوم بها ولي العهد السعودي الامير عبد الله بن عبد العزيز الى الولايات المتحدة في 25 نيسان/ابريل.
واضاف ان "بث الشريط صرف الانظار عن مجازر شارون الى قضية ليست جديدة ولا مهمة وحققت سياسة اسرائيل في التعتيم على ما يجري" في الاراضي الفلسطينية.