ارتفاع كبير في اسعار النفط

اوبك تمتلك المبادرة في اسواق النفط حاليا

لندن - شهدت اسعار النفط ارتفاعا كبيرا صباح الاربعاء في لندن معززة بتراجع اكبر من المتوقع في المخزون النفطي في الولايات المتحدة.
وحوالي الساعة العاشرة بتوقيت غرينتش بلغ سعر برميل البرنت (النفط المرجعي لبحر الشمال) تسليم حزيران/يونيو المقبل في سوق المبادلات النفطية في لندن 25.30 دولار، مقابل 25.10 دولار عند الافتتاح الاربعاء و24.58 دولار عند اغلاق جلسة الثلاثاء.
وفي نيويورك، اقفل سعر النفط المرجعي (لايت سويت كرود) تسليم ايار/مايو المقبل الثلاثاء على 24.75 دولار اي بزيادة قدرها 18 سنتا.
وقال احد الوسطاء في لندن ان "الاسعار سجلت ارتفاعا بعد التراجع الكبير لمخزون النفط الاميركية"، موضحا ان تراجع المخزون الاميركي "كان متوقعا لكن حجمه فاجأ الجميع".
وقد انخفض المخزون الاميركي من 7.3 مليون برميل خلال الاسبوع الذي انتهى في الثاني عشر من نيسان/ابريل الى 3.18 مليون برميل حسب تقديرات المعهد الاميركي للنفط.
وكان الوسطاء في السوق يتوقعون الا يتجاوز التراجع مليونا او مليوني برميل.
واكد احد هؤلاء الوسطاء انه "يجب انتظار تأكيد الارقام الرسمية لوزارة الطاقة الاميركية التي تختلف في بعض الاحيان عن ارقام المعهد الاميركي للنفط".
وقال محلل في دار الوساطة "جي ان اي" لورنس ايغلز ان السوق ستبقى حساس جدا حيال تغييرات الوضع في الشرق الاوسط وفنزويلا.
وبلغ سعر سلة اوبك، التي تضم وسطيا سبعة من انواع النفط العالمية، 23.5 دولار للبرميل الواحد يوم الثلاثاء، مقابل 22.96 دولار الاثنين حسبما ذكرت وكالة انباء اوبك (اوبيكنا). والوضع الحالي يعني ان زمام المبادرة في اسواق النفط بايدي اوبك، اذ ان السوق متعطش للمزيد من عرض النفط، الامر الذي يجعل قرار زيادة المعروض النفطي او خفضه، وهو قرار اوبك لحد كبير، امر بالغ الاهمية.