شارون: مروان البرغوثي سيحاكم امام محكمة اسرائيلية

هل يوقف اعتقاله المقاومة الفلسطينية؟

القدس - صرح رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون الثلاثاء ان مسؤول حركة فتح في الضفة الغربية مروان البرغوثي الذي اعتقلته القوات الاسرائيلية الاثنين "سيحاكم امام محكمة اسرائيلية" بتهمة "قتل مئات الاسرائيليين".
وقال شارون للاذاعة العسكرية الاسرائيلية ان البرغوثي "سيحال امام محكمة اسرائيلية لقتل مئات الاسرائيليين من رضع واطفال ونساء"، مؤكدا ان اعتقال البرغوثي يشكل "نجاحا مهما جدا وبدون شك احد اهم الانجازات في عمليتنا العسكرية الجارية".
وردا على سؤال عن اسباب "عدم تصفية" البرغوثي، اكد شارون ان اسرائيل "دولة قانون ودولة ديموقراطية لا تتصرف بهذه الطريقة عند استسلام اي شخص".
وكان الجيش الاسرائيلي اوقف الاثنين في رام الله في الضفة الغربية، البرغوثي (42 عاما) الذي يشتبه بأنه قائد كتائب شهداء الأقصى المرتبطة بحركة فتح والتي اعلنت مسؤوليتها عن عدد من العمليات الانتحارية في الاشهر الاخيرة.
وقد حذرت السلطة الفلسطينية اسرائيل امس من اي مساس بحياة البرغوثي، اهم قيادي فلسطيني يتم توقيفه منذ اندلاع الانتفاضة في ايلول/سبتمبر 2000. المجلس التشريعي يحذر من ناحيته حمل المجلس التشريعي الفلسطيني الثلاثاء الحكومة الاسرائيلية المسؤولية الكاملة عن حياة النائب مروان البرغوثي، مطالبا باطلاق سراحه فورا حيث ان اعتقاله "خرق" لحصانته البرلمانية.
وعبر المجلس في بيان نشرته وكالة الانباء الفلسطينية (وفا) عن "استنكاره الشديد وادانته لقيام قوات الاحتلال الاسرائيلي باعتقال النائب مروان البرغوثي عضو المجلس التشريعي الفلسطيني خارقة بذلك حصانته البرلمانية".
واضاف "نحمل الحكومة الاسرائيلية المسؤولية الكاملة عن حياة النائب البرغوثي ونطالبها باطلاق سراحه فورا".
وناشد المجلس "الهيئات البرلمانية الدولية المختلفة وعلى رأسها الاتحاد البرلماني الدولي والبرلمان الاوروبي والبرلمانات الوطنية في كل دول العالم بادانة اعتقال البرغوثي، ومطالبة الحكومة الاسرائيلية باطلاق سراحه فورا وتحميل هذه الحكومة المسؤولية الكاملة عن اي اذى يلحق به".
ودعا المجلس "الهيئات البرلمانية لاتخاذ الاجراءات المطلوبة في حال رفض الحكومة الاسرائيلية اطلاق سراح النائب البرغوثي".
ومن جهته، قال سليم الزعنون رئيس المجلس الوطني الفلسطيني، "ان اعتقال البرغوثي مؤشر واضحا على مدى استهتار حكومة اليمين الاسرائيلي بالقيم الديمقراطية والانسانية داعيا جميع برلمانيي العالم للتنديد بذلك الاعتقال التعسفي".
وطالب الزعنون "بالضغط على الحكومة الاسرائيلية لاطلاق سراحه دون ابطاء هو وآلاف المعتقلين الآخرين الذين اعتقلتهم قوات الاحتلال اثناء اجتياحها الأخير لمناطق السلطة الوطنية الفلسطينية".