السلطة الفلسطينية تحذر اسرائيل من المساس بالبرغوثي

البرغوثي اول عضو برلمان منتخب تعتقله اسرائيل

غزة - حذرت السلطة الفلسطينية الحكومة الاسرائيلية والجيش الاسرائيلي من المساس بمروان البرغوثي امين سر حركة فتح في الضفة الغربية التي يترأسها الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات بعد الاعلان عن اعتقاله.
وقال احمد عبد الرحمن امين عام مجلس الوزراء الفلسطيني "ان خبر اعتقال مروان البرغوثي ليس مؤكدا لدينا واذا كان صحيحا فنحن نحمل قوات الاحتلال الاسرائيلية والحكومة الاسرائيلية المسؤولية عن اي مساس بحياته".
واكد عبد الرحمن "اننا نحذر حكومة اسرائيل من اي مساس بالمناضل البرغوثي لان اي مساس به سيؤدي الى نتائج لا تحمد عقباها. واننا في السلطة حتى الان غير متأكدين من صحة خبر اعتقاله بسبب الحصار المفروض وحظر التجول وتقطع الاتصالات واحتلال اسرائيل لمدينة رام الله".
ودعا عبد الرحمن "اتحاد البرلمان الدولي والعربي الى التدخل الفوري لان مروان البرغوثي هو اول عضو برلمان فلسطيني منتخب يعتقل من قبل اسرائيل وهو عضو قيادي بارز في حركة فتح اذا ثبت ذلك".
واعتقل الجيش الاسرائيلي الاثنين مروان البرغوثي المسؤول عن حركة فتح في الضفة الغربية التي يترأسها الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات، كما اكد شقيقه.
وافادت وسائل الاعلام الاسرائيلية من جهتها ان وحدة من القوات الخاصة في الجيش الاسرائيلي هي التي اعتقلت البرغوثي بعد ان طوقت المنزل الذي كان موجودا فيه.
وقالت الاذاعة الاسرائيلية انه تم اطلاق بعض الاعيرة النارية.
وكانت كتائب شهداء الاقصى القريبة من حركة فتح، والتي نفذت عدة عمليات استشهادية من بينها عملية الجمعة الماضي في القدس الغربية، قد قدمت البرغوثي على انه "قائدها".
وكان الاسرائيليون يستهدفون البرغوثي منذ عدة اشهر، وحاولوا اغتياله من قبل، الا انه نجى من المحاولة.