الامير سلطان ينتقد «غوغائية الشوارع» في التظاهرات

الامير سلطان اثناء الحفل

الرياض - انتقد وزير الدفاع السعودي الامير سلطان بن عبد العزيز ما تقوم به الشعوب في العالم العربي من مظاهرات وقال"ماذا يفيد الفلسطيني في بلده من غوغائية الشوارع وأعلام تحرق وأعلام ترمى".
وأكد الامير سلطان "أن ما يفيد الفلسطينيين تقديم التبرعات"، مشيرا إلى حملة التبرعات التي تشهدها بلاده حاليا والتي بلغت جملتها نحو 374 مليون ريال والتي تستأنف شعبيا مساء السبت.
وفي تصريح صحفي عقب رعايته افتتاح وحدة الامير سلطان لزراعة الكبد بمستشفى القوات المسلحة بالرياض أكد وزير الدفاع السعودي "إن العالم العربي والاسلامي يسير بخطى سليمة وإيجابية لانهاء المشكلة في الشرق الاوسط".
وكانت الشرطة السعودية منعت في الخامس من الشهر الحالي آلاف المتظاهرين من التجمع امام قنصلية الولايات المتحدة في الظهران، شرق السعودية دعما للفلسطينيين. وفي البحرين لقي متظاهر مصرعه عندما أصيب بعيار مطاطي في عينه أثناء قيام متظاهرين بإحراق سيارات داخل المباني التابعة للسفارة الاميركية في المنامة.
وكان وزير الداخلية السعودي الامير نايف بن عبد العزيز حذر مؤخرا من ان السلطات لن تسمح بتنظيم تظاهرات في المملكة. ويعيش نحو 31 ألف أميركي في الظهران حيث يعمل معظمهم لدى شركة ارامكو النفطية السعودية.
واحتشد مؤخرا مئات من الفلسطينيين والسعوديين أمام البعثة الفلسطينية في الرياض حيث احرقوا العلم الاسرائيلي وهتفوا هتافات مناهضة لاسرائيل.