حزب الله يقصف مجددا مواقع إسرائيلية بمزارع شبعا

حزب الله وجه رسالة بالقذائف لوزير الخارجية الاميركي

بيروت - قالت الشرطة اللبنانية إن حزب الله واصل الجمعة قصف مواقع إسرائيلية في منطقة مزارع شبعا المتنازع عليها بالمنطقة الحدودية جنوب لبنان.
ووقع الهجوم بينما كان وزير الخارجية الامريكي كولين باول على بعد كيلومترا فقط من المنطقة في جولة تفقدية بمروحية للمستوطنات الاسرائيلية الشمالية قرب الحدود اللبنانية.
وقصفت الحركة مواقع بسماقة، ورويسة العلم، ورويسة الكاران، وراماتا.
وأصبحت هجمات حزب الله على مزارع شبعا تقليدا يوميا منذ 12 يوما.
وردت إسرائيل بقصف أطراف بلدة كفار شوبا.
وكانت إسرائيل قد استولت على مزارع شبعا من سوريا في حرب 1967.
ومن جانبه ندد وزير الخارجية الاميركي كولن باول بالقصف الاخير لحزب الله على قطاع مزارع شبعا المتنازع عليه وطلب من سوريا احتواء حزب الله.
وقال بابول لصحافيين في مدينة صفد "انه التصعيد، كما تعرفون ان رشقات من القذائف سقطت خلال اجتماعي" مع ضباط اسرائيليين.
واضاف "ادين ذلك واحث الدول التي لها تأثير على حزب الله وخصوصا سوريا على القيام بكل ما في وسعها لاحتوائه والعمل على وقف هذه الهجمات قبل ان تتسبب في امتداد النزاع الذي ستنجم عنه مضاعفات مدمرة للمنطقة بأكملها".
وردت المدفعية الاسرائيلية على القصف واطلق طيرانها ستة صواريخ على قرى لبنانية.
وقد اطلق حزب الله المدعوم من بيروت ودمشق وطهران هذه القذائف بعد ساعات من دعوة وزير الخارجية الايرني كمال خرازي الذي يزور بيروت الى ضبط النفس على الحدود اللبنانية الاسرائيلية "حتى لا يتم اعطاء اسرائيل ذرائع لتوسيع النزاع".
ويشن حزب الله منذ 30 اذار/مارس الماضي هجمات بصورة شبه يومية ضد قطاع مزارع شبعا الواقع خلف «الخط الازرق» الذي رسمته الامم المتحدة والذي يعتبر هذه المزارع سورية.