باول يعيد النظر في لقائه مع عرفات

باول زار الحدود مع لبنان

القدس - اعلن الناطق باسم وزارة الخارجية الاميركية ان كولن باول يعيد النظر في لقائه المقرر السبت مع الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات وذلك اثر العملية الانتحارية التي نفذت الجمعة في القدس.
وكانت هذه العملية اسفرت عن مقتل ستة اشخاص اضافة الى منفذتها.
وقال الناطق باسم الخارجية الاميركية ريتشارد باوتشر للصحافيين بخصوص هذا اللقاء ان باول "يقيم الوضع في مجمله اثر هذا الاعتداء حتى نعرف اين اصبحنا".
وكان مسؤول اميركي اعلن في وقت سابق ان باول الذي يقوم بمهمة في المنطقة من اجل التوصل الى وقف لاطلاق النار، سيبقي على لقائه مع عرفات رغم العملية الانتحارية.
لكن المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن هويته تراجع بعد ذلك عن تصريحاته، مضيفا انه لم يبق شيئا اكيدا بخصوص جدول اعمال باول السبت حيث كان من المقرر ان يلتقي الرئيس عرفات.
واضاف "علينا ان ننظر (في جدول اعمالنا) غدا على ضوء ما جرى اليوم".
وكان المسؤول اعلن ردا على سؤال حول احتمال تغيير يتعلق بهذا اللقاء "كلا ليس هناك من تغيير".
وكان باول التقى صباح الجمعة ابرز المسؤولين الاسرائيليين وبينهم رئيس الوزراء ارييل شارون.
وفي طريقه الى الحدود الشمالية مع لبنان حلقت المروحية التي كانت تقله فوق موقع العملية الانتحارية بالقرب من سوق في وسط المدينة، كما اعلن المسؤول الاميركي.
وقال "لقد حلقنا فوق الموقع ورأينا سيارات الاسعاف ورجال الانقاذ يعملون. انه امر مرعب".