واشنطن تعبر عن «شكوك كبيرة» حيال الاتفاق العراقي الكويتي

الادارة الاميركية لن تسعد باية مصالحة بين الكويت والعراق

واشنطن - في اول رد فعل اميركي على قرارات القمة العربية في بيروت اعربت وزارة الخارجية الاميركية الخميس عن "شكوكها الكبيرة" حيال تعهد العراق باحترام استقلال الكويت وسيادتها، مؤكدة ان بغداد اعتادت مخالفة وعودها الدولية.
وقال الناطق باسم وزارة الخارجية ريتشارد باوتشر "ان كان هذا صحيحا، فالامر جيد. لكن العراق اعتاد بشكل مؤسف الاخلال بواجباته الدولية".
واضاف "علينا ان نلزم شكوكا كبيرة حيال احتمال ان يتصرف العراق بطريقة مغايرة بالنسبة الى هذا الاتفاق" الذي تم التوصل اليه خلال القمة العربية في بيروت.
وفي نفس الوقت اعربت وزارة الخارجية الاميركية عن ارتياحها لاقرار مبادرة السلام السعودية خلال القمة العربية في بيروت، معتبرة ان هذا القرار "بناء جدا".
وحيا الناطق باسم وزارة الخارجية الاميركية "موافقة الجامعة العربية بالاجماع على الخطاب الايجابي جدا الذي القاه ولي العهد السعودي الامير عبد الله" خلال القمة.
وتابع ان "رؤيا الامير عبد الله وموافقة الجامعة العربية عليها امر بناء جدا ويمكن ان يساعد في ايجاد ظروف ايجابية اكثر لجهود السلام".