اسرائيل تعتبر الخطة السعودية غير مقبولة في شكلها الحالي

الاطفال الفلسطينيين في مخيم شاتيلا يحلمون بـوطن

القدس - قال المتحدث باسم الخارجية الاسرائيلية ايمانويل نخشون الخميس ان خطة السلام السعودية التي تبنتها القمة العربية في بيروت الخميس "غير مقبولة" بشكلها الحالي، لان من شانها ان تدمر الدولة اليهودية.
وقال ايمانويل نخشون "لا يمكننا القبول بحق العودة (للاجئين الفلسطينيين). فهذا سيؤدي الى قيام دولتين فلسطينيتين".
ورأى ان قيام دولة فلسطينية في الضفة الغربية وفي قطاع غزة وعودة اللاجئين الى اسرائيل سيقضيان على الدولة اليهودية.
ولطالما رفضت اسرائيل عودة اللاجئين الفلسطينيين الذين يقارب عددهم 3.7 ملايين لاجئ، متذرعة بان هذا سيرجح الميزان الديموغرافي لصالح العرب.
وانتهت القمة العربية الخميس في بيروت بتبني خطة تقترح على اسرائيل "علاقات طبيعية" و"اتفاقية سلام" مقابل انسحابها التام من الاراضي العربية التي احتلتها عام 1967 وحل مشكلة اللاجئين الفلسطينيين.
وفي مقابلة نشرت الاربعاء اكد رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون ان الانسحاب الى حدود الرابع من حزيران/يونيو 1967، كما تنص مبادرة ولي العهد السعودي الامير عبدالله بن عبد العزيز التي طرحت على القمة العربية في بيروت، سيؤدي الى "تدمير" اسرائيل.
وقال شارون لصحيفة «يديعوت احرونوت» "اذا تحدثنا عن انسحاب حتى حدود 1967 فان ذلك سيقوض اسس قراري مجلس الامن الدولي 242 و338 اللذين تمسكت بهما جميع الحكومات الاسرائيلية" على اساس انهما يعطيان لاسرائيل "خيار الاحتفاظ بمناطق آمنة".